هنتجوز ونعيش من غير فرح ولا نيش


سعوديون – القاهرة – قدس برس :

أطلق مجموعة من الشباب والشابات المصريين حملة جديدة علي موقع “فيس بوك” الاجتماعي، على شبكة الانترنت، لدعوة الأهالي لتيسير الزواج، والتوقف عن طلب أثاث “لا لزوم له ولا يستعمل غالباً من قبل العروسين، ولكنه يشكل عقبة لإتمام الزواج، لارتفاع تكاليفه وقد يؤدي لهدم الزواج نفسه”، بحسب تعليقاتهم.

ودعا الشباب إلى “تغيير عادات الزواج في المجتمع المصري خاصة، والمجتمعات العربية عامة، بعدما تحول مشروع الزواج إلى “عملية مرهقة مادية ونفسية”.

ولاقت الحملة، التي أطلق عليها نشطاء “فيس بوك” اسم “هنتجوز ونعيش من غير فرح ولا نيش”، (“النيش” هو دولاب تزيين ضخم يوضع فيه أطقم العروس الخاصة بالطعام والشراب)، وانضم لها نحو 600 شاب في غضون 20 ساعة فقط؛ استحسان العديد من الشباب الذين دخلوا في نقاشات حول التجارب الفاشلة للزواج بسبب صعوبة توفير بعض نفقات الزواج (النيش، الفرح، مجوهرات العروس..إلخ)، واحتمالات نجاحها لو لم تتمسك الأسر بهذه العادات القديمة، رأوا في الحملة أملاً في تغير العادات الاجتماعية التي أصبحت من أكبر معوقات الزواج في مصر، كما قالوا.

وتلجأ العائلات المصرية إلى عدة طرق للتغلب على صعوبة الزواج في ظل الارتفاع الكبير في أسعار المساكن والذهب ومستلزمات المنازل، وأشهرها تقسيط ثمن الموبيليات وأجهزة العروسين، وتأجير فستان العروسة وبدلة العريس من محلات مخصصة لذلك، وتأجير قاعات الأفراح، بخلاف تأجير “مجوهرات العروس” من محلات الذهب لمدة تتراوح بين 24 ساعة وأسبوع، بعدما ارتفعت أسعار الذهب والأسعار عموما في مصر لمستويات عالية، أو شراء “الذهب الصيني” الرخيص وهو معدن مطلي بألوان تجعله كالذهب الخالص.

وقد أسس بعض الشباب رابطة اجتماعية تابعة للحملة اسمها “رابطة كارهي النيش” وتعمل على خلق تيار اجتماعي راغب في تغيير العقلية المصرية والعربية في ما يخص مشاريع الزواج.

واقترح عدد من الشبان الذين تفاعلوا مع الحملة “تطبيق فكرة يابانية جديدة في تشييد المباني وداخلها، المقاعد والخزانة والسرير…كله بالأسمنت لتوفير النفقات الضخمة التي يتحملها الشباب بعد نجاحهم بصعوبة في توفير الشقة”.

2 تعليقان

  1. بعدالسلام والتحيه
    انا سعيد جدا بهذا الموضوع لأنى من اكثر المؤيدين لهذا الموضوع وهو تيسير الزواج اي كان هذا التيسير وانا الآن ابحث عن زوجه تكون عندها هذه الفكره حيث انى قادر والحمد لله على ان اصرف على المعيشه والشقه والعزال البسيط ودبله خطوبه وبدون فرح ومعازيم كتير حيث يقتصر على اهلى واهل العروسه والاقارب فى مسجد حيث يعقد القران ويتم الذهاب الى المنزل وهى كمان الزوجه تجهز عزالها بالضرورى مش لازم نيش اللى مش بنستعمله حاجه فيه انا معرفش ايه اللى العروسه بتجيبه حيث تختلف العادات من بلد لبلد اقصد من الاخر الأشياء الضروريه والبنسبه حتى لو انا قادر سوف ادفع هذه المصاريف فى قضاء فسحه او رحله عمره او اي شئ سوف يعود علي انا وهيه فقط بدل الذهب والفرح لاكن ينقصنى هذه الزوجه صاحبه العقل الذى يتنازل عن تقاليد تكون ثقيله على الانسان وقت الشده وفى نفس الوقت صاحبه عقل رشيد مدبر للأمور وقت متدينه لاكن يوجد كثير من البنات عاوزه وعاوزه وعاوزه وهى فى الاخر معندهاش مميزات تخلينى ادفع وادفع اللبس مش محترم انا اسميه ( كلثوم حريمى ) انا اتكسف وبدى علشان ميقولوش عليها قديمه ومتخلفه ومش شيك وشكرا

    • شكرا اخي الغالي عبد الله على حضورك الكريم
      وارجو ان نتواصل فيما بيننا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: