الخطوبة رقم (13) : ( اخطب الحريصة حتى لو كانت متينة )


(من الامثال المفضلة للوالدة : من قلب الزوجة الحساس تنبثق سعادة الزوج)

الجزءالاول :”الاصدقاء بعيدين جدا عن الرومانسية “
rrr

ذهبت الى الشلة ووجدتهم جميعا يعلقون على زوجاتهم وينقدون انفسهم (طبعا انا و”ايمن” العزوبين الوحيدين في الشلة الذين لم ننطق بكلمة) وبدا “عصام” قائلا:
– تخيلوا قمة التحطيم بهذا الموقف اللي سويته مع زوجتي …. إشترت لي زوجتي تلفون جديد بعد ماخرب تلفوني وغلفته وكتبت كرت شعر وكلام حلو واعطتني الهدية وفتحت الهدية ووجهي فيه علامات استغراب وتعجب… وزوجتي مبتسمة… طلعت التلفون من العلبة وقلت لها هذا لي ! قالت : أيوه حبيبي… وموجود فيه الفاتورة حتى اذا احببت ان تغييره الى جهاز اخر فلك الحرية ..…قلت لها : شاريتة بألفين وخمسمائة صدقيني ما يسوا ! وخاطبتها وانا معصب قائلا : …لو كانت هديتي “كاش” كان افضل بالف مرة … على الاقل كنا سددنا قسط من اقساط السيارة ..ياريت نرجعه وناخذ فلوسه….

“ماجد” : بصراحة المفروض تهديك قلم رصاص…

” أحمد” : كان المفروض تنزل معاك لمحل ابو ريالين وتختار الهدية المناسبة لك ..صحيح ” خير تعمل شر تلقى”

اسحاق : ارجوكم بلاش تعليق وخصوصا بعد ان تسمعوا قصتي انا …….فانا زوجتي رومانسية مرة وجاء عيد ميلادي فحضرت كيكة كبيرة علشاني… ونومت الأولاد وانتظرتني لكي نحتفل بهذه المناسبة ….. وجيت من عند الاستراحة متاخر واستقبلتني بابتسامة كبيرة وقصت لي من الكيكه…… ويوم خلصت من الاكل…. قلت لها : ماادري ليش نقلد الغرب باعياد الميلاد .. ونحنا لنا عيدان فقط عيد الفطر، وعيد الأضحى، وما سوى ذلك فلا….
وهي مسكينة بلعتها وسكتت…. وياريت التخبيص انتهى عند هذا الحد..قمت وقلت لها : في احد يجيب كيكة بهذا الكبر ؟!!!!! ليش الإسراف؟!!! روحي صحي الأولاد علشان ياكلوا منها…..حرام نرميها في الزبالة.
“ماجد “: الله يغربل الرومانسية يوم انها وياك المفروض انها تحط لك سم فيران بدل الكيكة….. وبدل الشموع تولع فيك ….

“احمد”: مثل ماتعرفون انا عريس جديد وحبت عروستي أن تسوي حركة جديدة فحطت اضاءة هاديه وشغلت الفواحة بعطر الورد وشموع مختلفة وانتظرتني حتى اتيت…. ولما دخلت شفت الدنيا شبه مظلمه والدخاخين حاجبه الرؤيه هي جالسة في اخر الغرفة تنظر لي ….وجلست اناديها ..ولم ترد علي…. و على بالها حركه وتتدلع علي …! طرت للمطبخ وجبت موية باردة ورميتها عليها…. (أحسبها مغمى عليها من الدخان) ..طبعا كان المكياج في خبر كان ….وجاتها زكمة استمرت اسبوع من الموية الباردة وخصوصا هذه القصة كانت في موسم الشتاء.

“ماجد” : صحيح انك مانتى وجه نعمة…….ولكن ايش نقول غير حسبي الله ونعم الوكيل على ناس ماتقدر الزوجات العاشقين للنعومة والدلال.
التفت الاصدقاء الى “ماجد” بعد كل هذه التعليقات على الشباب …واحس بانه مجبر على الاعتراف بمقدار رومانسيته مع زوجته بعد ان علق بقسوة على كل قصة ….
فقال : اوكي زوجتي رومانسية مرة وسوت لي ليله رومانسيه …وقمنا نرقص هذيك الرقصه اللي تحط يدها وراء ظهري وانا احط يدي وراء خصرها وشغلت موسيقى خفيفة ..وكانت منسجمه مع الجو… تخيلوا ايش قلت لها! قلت …ارجوكي حكي ظهري فوق شوية لا.. لا ….تحت شوية وهي ميته من القهر وضاعت الليلة كلها في الحك….
الاصدقاء جميعا : صدق قووووووية
اثناء خروجنا من الاستراحة اتاني “عصام” وهو يضحك على الاعترافات التي قالها الاصدقاء واخبرني بان لديه خبرا هاما لي واخذني على جنب وقال :
يوجدقريبة لي على مستوى عال من الخلق والاخلاق وان شاء الله تكون من نصيبك واعطاني العنوان .

الجزء الثاني: (قصة التنورة )
kljkjkl
اخبرت “الوالد” عن الموضوع ……وكالعادة جلس ينصحني عن الزواج وبانه ليس كله عسل كما يتخيل البعض في بداية حياتهم الزوجية …وانه عندما تزوج امي حدثت مشاكل خفيفة بسبب تدخل اهله في شؤون حياته الزوجية وقراراته ..وبدا ابي يروي كيفية معالجة المشاكل الزوجية فقال : عندما قررت الزواج لم اكن املك المبلغ اللازم لايجار شقة فسكنا عند اهلي ..وكانت امك مقتنعة بهذا الحل لان من الحب ماقتل فرضيت باي شيء ..المهم ان اكون بجانبها ….
” الوالدة” : مااقول غير الله يسامح ابوي على هذه الزواجة ….
” الوالد” : المهم سكنا عند أهلي …وكانت امك نحيفة جدا ..ثم نظر اليها وقال ..الاليت الشباب يعود يوما ….
” الوالدة” : ليه شايفني عجزت ..تصدق لما اروح الافراح ..الكل يستغرب انه عندي اولاد ….كيف لو عرفوا انه عندي احفاد….
” الوالد” : المهم…..في ذلك الزمن كانت المراة المليانة هي رمز للجمال ..وجلست امي الله يرحمها تزن فوق راس امك ان تاكل وتزيد من وزنها ..وامك من النوع العنيد ..فلجئت الى خدعة بسيطة ..كانت تلبس تنورتين فوق بعضهم البعض لتبدو سمينة …ثم انكشفت الخدعة فطاحت تنورة بالخطا امام امي ..فحدثت مشكلة بسيطة و..
” الوالدة ” : قال… مشكلة بسيطة؟!!! امك ياولدي كانت حتتطلق بسبب هذه الموضوع ..لان عمتك ” نوال” الله يهديها تدخلت وكبرت القصة ..واضافت نكهة على قصة التنورة ..فقالت لحماتي كيف خدعتك هذه البنت الصغيرة!!!…. ياأمي زوجيه واحدة مليانة وارتاحي من النحف …وتعليقات تودي في داهية..ولكن في ذلك الموقف عجبني ابوك عندما قال لعمتك (ارجوكي لاتتدخلي في حياتي الزوجية ..فانا لم اتدخل في حياتك نهائيا وهذا الموضوع خاص بي وبزوجتي) .. وبعد ولادة “سامي” ..زاد وزني فانتهت مشاكل النحف وبدات قصة جديدة… فجدتك الله يرحمها بدات بالتلميح باني اصبحت ثقيلة وباني لم اعد تلك الفتاة الرشيقة القائمة بمهام البيت ….

” الوالد” : استمر الحال كما هو عليه …وطبعا كان الجو لايخلو من بعض الدعابات البسيطة من “أمي” رحمها الله حتى خرجنا بروحنا في مكان مستقل بنا …
” الوالدة” : لاتفكر ان المشاكل انتهت عندما انتقلنا الى شقتنا … فكل يوم تعليق من اهل “ابوك” على حضرتي ..مرة الولد مانشوفه اخذته منا ….ومرة مانعة الولد يزورونا….ومرة عازمة اهلها عندها طوال اليوم في شقة ولدنا وبيصرف عليهم … طبعا غير الزيارات المفاجئة من جدتك الله يرحمها لتفقد نظافة الشقة…. وياويلي وياظلام ليلي اذا وجدت صحن في المجلى غير مغسول….فهذا الاهمال بعينه … ياريتها شافت بنات اليوم ..اللي ماتتحرك الا بونش… والاكل 24 ساعة من المطاعم…. واذا طبخت مرة واحدة في السنة عملت قصة واخبرت الاذاعات والجيران بانها طبخت…..اه على ايامي….

” الوالد” : حرام عليكي صورتي اهلي كانهم غيلان …ونسيتي الاشياء الطيبة اللي سوتها امي لك ؟! تتذكري عندما اتى ” سامي” الى الدنيا سوت لك أمي سابع كل الناس تحدثت عنه وعزمت فيه جميع اهلك واصدقائك ….ونسيتي انها في كل عيد كانت تعطيك طقم ذهب ….تحبي اسرد لك القائمة ….

” الوالدة” : شوف أمك شيء مختلف فهي كانت بمثابة امي فانت تعرف باني لم ارى امي منذ الصغر….ولكن الله يسامح اخواتك وتحريشهم المستمر لها ….
” الوالد” : شوف ياولدي عندما تزوجت امك اتفقنا ان تكون حلول مشاكلنا في غرفة النوم وان لاتتعداها ….فهذا القانون عملنا به طوال عمرنا ..ولم يلاحظ احد من اهلي او اهلها اي خلافات بيننا…
( بصراحة انا احس بان المصارعة اليومية ايضا يجب ان تكون في غرفة النوم رحمة بي وبـ” سيتو” خادمتنا ..ولكني احس بانهم ينتظروني كل يوم لكي يفضفضوا عما بداخلهم …فعندما يكبر الانسان يصبح بيته هو حياته وملاذه ….ويصبح خروجه من البيت من الاشياء الصعبة له ..فيبدا بنقد نفسه والاخرين في كل صغيرة وكبيرة سواء في حياته الحاضرة او الماضية وفي نفس الوقت يريد من المقربين له ان يسمعوه ويؤيدوه ..وبصراحة اخاف عليهم عندما يهدا الجو ولاتكون هناك مصارعة… فمعناها بانهم مرضى او دخلوا في حالة اكتئاب لاسمح الله.. ولذلك فمن الافضل لهم ان يستمروا في مصارعة “ناقر ونقير”.. والله يصبرني)src=”https://walidkhalil2010.files.wordpress.com/2010/09/cockfighting.jpg?w=300″ alt=”ttt” />

الجزء الثالث: ( صالة من بلاستيك )

fff

ذهبت الى حلاق تركي معتبر والاتراك مشهورين بفن الحلاقة وبنباتات الزينة التي تتسلق في كل أنحاء المحل وايضا وجود عصفور وحيد داخل القفص …والحلاق ” التركي” يدلع زبونه اخردلع و دائما يغطيه بالعطور والكريمات …
نظر الي الحلاق وقال : انا شايف بعض الحبوب السوداء على انفك ..ثم اعطاني مكبر تستطيع رؤية المريخ من خلاله وقال: ..شايف الحبوب مغطية انفك ….غريبة انك ماتهتم بوجهك …نظرت مرة اخرى ولم ارى شيئا ….ولكن هذا راي حلاق محترف وانا احترم المحترفين ..ثم اكمل ..علشان كذا لازم قناع تنظيف لوجهك….
جلست ساعة كاملة عند الحلاق “مصطفى” وهو يضع قناع عسل ثم قناع خيار ثم قناع كوسا واستمرت الاقنعة حتى احسست بان وجهي اصبح مطبخا متحركا …بعد ذلك طلب مني ان انتبه الى بشرتي وانه راى بعض التجاعيد التي بدات بالظهور ولذلك فلديه كريم خاص يدعى” حر الشمس” ليمنح البشرة بياض وصفاء ويمنع التجاعيد التي تظهر بسبب اشعة الشمس واخبرني بأن هذا الكريم مصنوع من اعشاب البحر الميت وتكلفته بسيطة 400 ريال فقط .. خرجت من محل الحلاقة بخسارة تجاوزت الالف ريال …فمع كريم ” حر الشمس” اعطاني جل خاص بالحلاقة اسمه ” لاجرح بعد الان” مصنوع من الياف دب “الباندا” طبعا غير الموس الحاد جدا والذي لن يصدي مدى الحياة لانه مصنوع من عظام “الفراعنة” المحنطين….
فيه نقطة مهمة ياجماعة ..هناك فئات عربية واجنبة تشتري من عندها وبمبالغ خيالية وتخرج وانت سعيد مع انك تعلم بان الذي اشتريته لا يسوى… ولكن براعة البائع واسلوبه تغفر له .. فمثلا عندما ذهبت لشراء شماغ جديد وجدت بائع لبناني انيق جدا و رائحة العطر المنبثقة منه تصل الى اخر السوق ولابس بدلة “روبير توكفالي” التي تعلم بان سعرها براتب شهر كامل من مرتبك …دخلت الى المحل وسئلته عن افضل غترة لديه …فاجاب : والله كلها حلوة …بس انا باحس ان وجهك بيضاوي وبلبقلك غترة ” الاناقة”….ياريت تجربها وتشوف كيف شكلك فيها ..لبست الغترة ..فنظر لي البائع …شو…مش معقول..ماعرفتك…تغيرت كتير….اولا: الغترة صغرتك في السن ..ثانيا بينت ملامح وجهك ..ثالثا: لونها مناسب لبشرتك ..وبدي اعطيك نصيحة.. هذه الغترة تمشي مع عطر ” كارتية ” الجديد ايش رايك تجربه ؟؟؟وهكذا …وبعد فترة خرجت من المحل ومعي بضاعة لاادري كيف اشتريتها ولماذا..
وهذا الموضوع ذكرني باسلوب البائعين في بلدنا فقد ذهبت الى معرض سيارات وعند دخولي الى المعرض تفحصني البائع من بعيد وبدا يستفسر ؟؟!! ياترى هل شكله يؤهله لشراء سيارة او لا؟!!!! …وعندما سالته عن سيارة متوسطة السعر .. نظر الي ببرود وقال المعرض امامك شوف اللي تبغاه … ..فرايت سيارة غالية الثمن فطلبت المفتاح لاراها من الداخل …فجاوب علي بغضب… السيارة مباعة ولايوجد مفتاح لها …كل هذا وهو جالس على كرسيه ولم يتحرك ثوبه من مكانه.
وقد اخبرني ” الوالد” بان بائع السيارات في “امريكا” يجلس مع المشتري لمدة ساعات ويشرح له عن السيارة ومواصفاتها وطرق التقسيط اذا رغب بذلك …وكانت بالنسبة له متعة عندما يذهب الى معرض السيارات لثقافة البائعين واسلوبهم المميز…والى الان لاتوجد ثقافة البيع لدينا ..بل بع واربح بالبركة وبدون اي دراسة لنفسية المشتري…. ( وزحل وبلوتو…..امزح بس من قهري من البائعين)
لبست الغترة الجديدة وصبيت على روحي نص قارورة العطر الجديد و أشتريت هدية للخطيبة الجديدة من محل “ابو ريالين” ..لا..لا امزح اخذت طبق شوكلاتة من محل فخم ومشهور متخصص بالشوكلاتة….فكل حبة شوكلاتة تساوي وزنها ذهبا ..فهذه المحلات عندها نظرية ناجحة جدا فكلما كان سعر الشوكلاتة مرتفعا كلما زاد الطلب عليها…….والمشكلة انها مصنوعة في بلاد عربية وان العمال الذي يصنعونها ياخذون ” الفتات” وهم ياخذون ” الهبر”.
دخلنا الى صالة البيت ..الله لايوريكم صالة تتكون من خمسة كراسي بلاستيك ..ايوه صدقوني بلاستيك ….وجلسنا مع ابوالعروسة الذي اخبرني عن حياته الصعبة وكيف كون ثروة التي تتعدى “الخمسين مليون ريال” واعطاني بعض النصائح لتنفيذها اذا اردت تكوين ثروة مثله :
• احرص ياولدي خلال التسوق على قراءة العروض التي في الجرائد اكثر من مرة ولاتاخذ اي شيء بدون عرض او خصم …
• لا تروح للحلاقين واحلق دائما على الصفر وكفاية عليك شراء مقص في بيتك لتحسين شعر راسك او شنبك…. واذا صارت لك ظروف قسرية ورحت للحلاق فاذهب وانت شعرك واصل الى قدمك واذا حلق لك فقول له : قص لي بخمسه ريال فقط…. فيتورط وبقص لك كل شعرك ….
• لا تستخدم الجوال ومشتقاته..
• أحرص على جميع المناسبات الاجتماعيه اللي فيها اكل ببلاش (زواج,عزيمه…. الخ).

• دائما اخبر اصدقائك بان سيارتك معطلة واوقفها في البيت علشان تضمن ان احد زملائك سيوصلك الى العمل ويرجعك الى بيتك فبذلك وفرت البنزين وصيانة السيارة.
• أكثر من الاسئله اللي ماتعنيك واللي مالها داعي لان الأسئله ببلاش..
• لقراءة الجرائد ….اجلس داخل البقاله ساعه واقرا الجرايد كلها واذا خلصت خذ علبة زبادي بريال.
• ممنوع منعا باتا الذهاب الى المطاعم مهما حصل… الا في رمضان والمناسبات الخاصة بحيث يكون هناك بوفيه أو عرض خاص بنصف السعر …وفي اليوم الحزين الذي ستذهب فيه الى المطعم ( طبعا بوفيه ياولدي) ..فلا تفطر ولا تتغذى ومن الافضل ان تكون صائما وتفطر هناك..
وياولدي قريبا سانشر كتاب جديد اضع فيه تجربتي باسم ” كيف أصبحت مليونيرا”
بعد فترة من النصائح المؤلمة …دخلت ابنته وكانت سمينة واستغربت من ذلك ؟؟!!! فبعد الذي سمعته من والدها كنت اتوقعها نحيفة جدا وكانها اتية من مجاعات افريقيا…. وكانت تلبس لباسا اسود يوجد به قطع عند الذراع وجلست وسالتني فورا :
– اعذرني فالعصير خلص قبل فترة بسيطة جدا هل تحب ان احضر لك موية
– لا ..شكرا
( طبعا الفترة البسيطة عند هؤلاء القوم …والله اعلم 50 سنة )
– ربما اخبرك “الوالد” كيف كون ثروته الضخمة ..والحمد لله نحن نسير على خطاه ..وهذا ليس بخلا ولكن حرص وتنظيم وفن ادارة ….. وربما تجدني مليانة بعض الشيء ..وهذا بسبب اكل البطاطس المهروسة فقط فهي ارخص الموجود والحمد لله وهذا هو الاقتصاد الحقيقي …هناك بعض الاسئلة وبامانة احببت ان اسئلك اياها لكي نكون في اتجاه واحد اذا تم القبول .
– تفضلي

– اذا رحت للبقالة ايش تشتري ؟؟ خبز والا عصير
وقعدت أفكر واسوى معادلات ضرب وطرح وقسمة واخترت العصير فاذا بها تغضب مني لهذا لجواب وقالت المفروض تختار الخبز علشان يكفى يومين ويكفى عدد من أهلك أما العصير فتشربه في نفس واحد ويخلص ..
نظرت الي بغضب وقالت : السؤال الثاني…
– لو دخلت سوبر ماركت وتبغى تشتري خضار ….فأين اول مكان تتوجه اليه؟؟
– قلت لها :طبعا قسم الخضار
غضبت مني بجد هذه المرة وقالت …لا..لا..لا..لا هذا السؤال كان خدعة فانت لن تشتري ابدا من السوبر ماركت لانه سعره سيكون مرتفعا جدا مقارنة بسوق الخضار.
نظرت الي والحزن يملى ء وجهها… قائلة : السؤال الاخير وهذه هي فرصتك …
– لو طلب منك صديقك ان تقرضه بعض المال فهل تقرضه ؟؟!
– طبعا لن اقرضه ( اكيد هذه الاجابة النموذجية )
واذا بها تصرخ قائلة : اخرج فورا من بيتنا انت لاتصلح ابدا لتكون زوجا مدبرا …..الجواب ايها الذكي تقرضه فورا وتكتب ايصال بالمبلغ والعمولة المستحقة عليه من بداية القرض .
وتمت الفركشة التي ريحتني من عائلة البخلاء .

وغدا باذن الله الخطبة الرابعة عشر… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

ديك

Advertisements

2 تعليقان

  1. ما شاء الله عليك يمكن هذي ثالث او رابع صفحة اقراها
    😄 احس اني بخلص المدونة بسرعة افكارك جميلة ع فكرة
    ^^ يالله الله يوفقك .. و بصراحة 😄 المواقف مضحكة جدا

  2. هههههههههههههههههههههههههههههه
    اهم شي سوالف اخوياك مساكين ماعندهم اسلوب مع حريمهم ههههههههههههههههههه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: