الخطوبة رقم15: (خطبة موبايل)


(من الامثال المفضلة للوالدة : اللي ماله زوجة حاله يغم)

الجزء الاول :جلسات وناسة

تلتال

كان اليوم مخصص لجلسة وناسة وضحك وكل واحد من الشلة تحدث عما يخطر في باله وبدون رسميات كما تعودنا :
“عصام” : يقول لك زوجة ذهبت مع زوجها المريض للدكتور ولما فحصه الدكتور قال لها : زوجك حالته خطيرة يمكن يموت بعد 3 شهور الا اذا عملت اللي اقول لك عليه …فقالت له وهي تبكي: قول يادكتور وانا مستعدة للتنفيذ!!…فقال لها : لازم كل يوم الصباح تصحيه الساعة ستة ..وتعدي له فطور صحي والغداء تطبيخه بنفسك ويكون لحم نعام اما العشاء فيكون بط او وز ..طبعا غير الكوارع والكبدة على مدار اليوم وعندما يغضب لاتكلميه نهائيا وكل يوم يطلع يشم الهواء معاكي… وخلال هذه الجولة اضحكي على كل نكتة يقولها لترفعي من معنوياته ……وبعد ماطلعوا من المستشفى سألها الزوج: ها… ايش قال لك الدكتور ؟؟!!…فقالت له : سوف تموت بعد 3 شهور.

“اسحاق” : واحد راح المطعم، لقى لوحة مكتوب عليها ( إذا اردت ان تعرف سر بقبق..أشتر همبرغر)…. راح واشترى همبرغر لقى بداخلها رسالة “اذا اردت معرفة سر بقبق أطلع من المطعم” و روح يسار…. طلع و راح يسار ولقى لافتة كبيرة مكتوب عليها “اذا اردت معرفة سر بقبق أذهب بيتكم وشغل التلفزيون”…. شغل التليفزيون ووجد أخبار تقول “اذا اردت معرفة سر بقبق اشتري” تذكرة سفر” ذهب واشترى التذكرة ولاقى كلام مكتوب خلف التذكرة ” اذا اردت معرفة سر بقبق اذهب الى المطار وسافر ألان الى جزر القمر”….. لما راح المطار ركب الطيارة واقلعت…. شاف لوحة في اعلى الطائرة مكتوب عليها “اذا اردت معرفة سر بقبق افتح باب الطيار واقفز بالبحر وروح على الجزيرة التي امامك” ….ذهب الى الجزيرة سباحة ووجد زجاجة مشروبات غازية وعلى غلافها مكتوب عليها ” هزني” وعندما هز الزجاجة طلع صوت (بقببببق)…
” عبد القادر” : شفت نكت بايخة أشكال والوان لكن مثل هذه النكتة لم اسمع ابيخ منها يابقبوق…

“اسحاق” :ارحم من نكتة ” عصام”

“فهد” :: عندما عدنا انا وزوجتي من شهر العسل …. عرضت إحدى القنوات قصيدة مؤثرة ومحزنة عن زوج يرثي زوجته ومن فرط انفعالي من هذه القصيدة قلت لزوجتي أتمنى أن أحفظ هذا الشعر الرائع…وسالتني بكل براءة ولم؟ فقلت: حتى إذا توفاك الله أكتب مثلها..
“عصام” : هذا هو سبب زيادة الكابة لنسبة كبيرة من الزوجات السعوديات وانت يا “احمد” من اسبابها الرئيسية.
“فهد” : لاتظلمني ترى انا زوجتي من طينة واحدة …
“عصام” : كيف؟؟
“فهد” : في شهر العسل جيت علشان اغازلها وشفت مسلسل رومانسي ” نميس ومجند” الذي يقول فيه الحبيب لحبيبته : هل ترين القمر؟
أجابت: نعم
قال لها: أنت أجمل منه
فاسرعت اليها لاغمرها بهذا الكلام الرقيق كما سمعته من مسلسل…
سألتها: هل ترين القمر؟
فصاحت في وجهي وهي مكشرة……….وهل أنا عمياء؟
صدقوني ياشباب حاولت اكثر من مرة ولم أفلح..

(شكله العيب الرئيسي في تكوينه الحسماني … كان ” فهد” اضخم الحاضرين في الشلة وصعب على شخص بحجمه ان يدلع او يتدلع)

“ماجد”: فيه واحد عنده مشكلة في حرف الشين …كل ما يقول كلمة فيها حرف الشين يقعد حوالي ربع ساعة حتى ينهيها… الاخ اشتهى ” شاورما” فاراد ان يذهب ويشتري شاورما … لكنه قعد يفكر ما العمل؟!! لانه لو راح المطعم، ربع ساعة لن تكفيه حتى يقول شاورما و الناس تزهق … فكر في حل ، اول ما يركب السيارة يحاول يقول شـــاورما حتى يوصل للمطعم ويكون عند نهايتها …ركب السيارة وهو يقول شششششششش وعندما وصل الى المطعم نزل بسرعة وذهب الى الكاشير ..قال له ماذا تريد؟؟؟ ؟ صاحبنا ما صدق قالها : شاورما ….الكاشير انشغل بزبون اخر وقال ..لو سمحت عيد الطلب ماسمعت… : الرجال من قهره… قال : الله يلعن شيطانك …اعطيني واحد فلافل….
“اسحاق” : بصراحة وبدون غرور النكتة اللي قلتها والخاصة بـ” بقبق” احلى بكثير من “الشاورما”
“أحمد” : طلعت موضة لواحد مهو طبيعي كتب نكت خفيفة تبدا بـ عزيزي” و تنتهي بـ” مثلا” وأتخذت شعبية هائلة جدا ووضعها على صفحات ” البلاك بيري ” وعندي بعض منها على جهازي :
– عزيزي “السائق السعودي” ليش تدوس على الفرامل بعد مايصيدك ” نظام ساهر” بتمسح المخالفه مثلا.
– عـزيـزي إلي ماتحب حركة عزيزي وتسميها سخافة: مطلع لك بلاك بيري عشان تناقش قضية كوريا الشمالية مثلاً..
– عزيزتي الذبانه لما تطلعي صوت وانتي تطيرين… مسويه فيها هيلكوبتر مثلا ؟.
– عزيزتي قالت حق عزيزي ..حبيبـي حطنـي فـي عيونـك..قالهـا : ليـش الاخـت عدسات مثلا.
– عزيزي آلبلآك بيري : بالنسبة لـ موضوع اني آشحنك من الليل حتى الصباح وآستخدمك 3 ساعات فقط وتطفي…اركب لك بطارية سيارة مثلاً ؟
‏‏” عبد القادر” : طيب مادام هناك ” عزيزي” في السعودية هناك امثال خفيفية من مجموعة ” قلي ومتخبيش” من اهل ” كايرو” اخف دم في العالم … وعندي بعض منها على جهازي :
– حبيبي قالي بحبك قلتله أتنيل … دا الحب في القلب مش في التليفون يامنيل
– أنا وأنت شجرة توت … أنا فرع دهب وأنت فرع ياقوت ..واللي يفرقنا يارب يموت
– اللي بأحبهم أتنين … الأول أنت … أيه بتدور على أيه ؟؟ … التاني برضه أنت
– الهس بس هس … هوا لازم يحس … هوا عمال بيتخن…أنا عمال أخس
– يامساء الخير والتجلي … حسب التوقيت المحلي
– الرسالة دي ليك …. على الله يطمر فيك … وتجيب الفلوس اللي عليك ..
– اقلب القدرة على فمها … يتدلق الفول منها
– حبيبي ياللي أحبه قلتله أتنيل … جربتك في الحب طلعت أكبر عيل
– أجيبلك هدية تاخدها ببساطة … وفي عيد ميلادي تسوق العباطة ..
انفضت الجلسة ونحن ميتين من الضحك على قصص الشباب وكانت جلسة “وناسة” بالفعل …..جاء زميلي ” ايمن ” وهو كما اخبرتكم افكاره وارائه تميل الى الحرية المطلقة ..وقال: اسمعني يا “عبد الله” نكت التلفونات من الشلة ذكرتني بان افضل حل لزواجك أن تجري مكالمة هاتفية مع هذا الرقم للتعرف على الفتاة التي ستخطبها …
– لا والف لا قلت هذا الكلام من الاول ولن اعيده
” ايمن ” : طيب خذ هذه النمرة وادعي لي
– لالالالا
وقام ” ايمن ” وقبل خروجنا… ووضع الرقم في جيبي وذهب ….

الجزء الثاني : تلفوني رن

تتتتنت

( ياسلام على الحب لما يدق باباك فجاة وانتا حزين محتاج لو بس حد يحسك وانتا في وحدة ..تليفوني رن ..ترن ترن ) ياعيني عليك يا “توتو حسني” وانت تعبرعن مشاعري في هذه اللحظة ..
دق التلفون وجلست انتظره بفارغ الصبر :
صوت انثوي رائع : هلا حبيبي “سوري” تاخرت عليك بس انت عارف اني من عائلة محافظة ولما ينام الجميع اكلمك..
– تصدقي اول مرة نويت اكلمك ندمت ولكن بعدين ندمت اكثر اني مااتصلت فيكي من زمان…
– ياعمري
– اقول انا ناوي على خطبتك وحاكلم “الوالدة” اليوم وابغى معلومات عنكي وعن حياتك
– لالالالالا ارجوك لاتحرجني …
– طيب بس اشوفك في اي مكان
– لالالالالا لسة مرة بدري ….ارجوك خلينا نتعارف اكثر
– اكثر من هذا ؟!!
– اقولك كاني سامعة صوت خطوات امي ..باي
– انتظري شوية خلينا …ثم قطعت المكالمة
كانت مكالمة سريعة ولكنها معبرة وحسيت باني وجدت الفتاة المنشودة ولم استطع ان اصبر اكثر من هذا فذهبت الى الوالد والوالدة واخبرتهما بما حصل ( عادة في طبيعتي أن اسراري دائما عندهم ..الله لايقطعها من عادة )
نظر الي “الوالد” قائلا :
اسمع هذه القصة مني ياولدي والتي رواها لي صديقي ” رعد” …..يقول توقفت أمام أحد المقاهي في شارع شهير بالرياض وعندما دخلت المقهى وجدت احد الشباب الذي تبدو عليه الوسامة والأناقة المفرطة يتصل على احدى البنات ويكلمها ويهددها بان لم تحضر اليه فلن يكلمها بعد اليوم واقفل الخط بعنف .
فذهبت اليه وطلبت ان أجلس معه …فقال .. إسمع ياعمي إذا تبغى تعطيني نصايح فالجواب … لا….. وإذا تبغى نتكلم مع بعض لتمضية الوقت … حياك الله …..فضحكت من إجابته التي تدل على انه انسان عايش ليومه فقط … فقلت له مافي نصايح ولا مايحزنون ولكن مجرد كلام وعلوم
فقال : إتفضل
– هو فقط سؤال بسيط ليه يعني ترقيم وشغل و حركات.. فيه إنترنت وبلوتوث يعني انت ليش ماانت ماشي على الموضه …!؟؟
– يا عزيزي كل انسان في داخله ثعلب … و كل ثعلب له طريقه وله هدف…
– أنا لي هدف ولكني لست ثعلب فأنا أصل لهدفي مباشرة
– اذن حياتك مملة ومافيها تحدي ومخاطرة وشوية خوف
– طيب يا ثعلب ما تخاف إن هذه البنت المسكينه تكتشفك وساعتها تعطيك على رأسك…
– ما يهم ألقى غيرها الكثير .. مستحيل يكشفوني ..” لاحظوا الغرور الذي فيه”
– ليه يا أخي مستحيل تكشفك إذا دخلت قصة حب بتقولك تعال أخطبني ايش حتعمل وقتها؟!!!
ضحك مرة أخرى ….وقال .. أول عذر يا طويل العمر وأشهرهم عذر “أكمل”
فقال زميلي: تكمل إيه ؟!!!!!
فقال أكمل أي حاجه … أكمل المدرسة ..أكمل الجامعه ..أكمل المعهد ..لسه ما توظفت ..أكمل الشقه… المهر….. المهم أكمل أي شي ناقص
– إفرض قالت لك تعال أخطبني وكمل على مهلك كيف تصرفها ؟؟!
– …أهلي…أهلي
– خير ايش فيهم أهلك ؟؟!!!
ساخبرها …. أهلي غير موافقين ان اتزوج الان ….. وأمي عندها السكر ما أقدر أزعلها أو أبوي عنده القلب والكلام الفاضي كثير.. وخلاص تقتنع ونتقابل مرة اخرى.
وانتهت هذه القصة والضحايا كثيرون ومايزالون يسيرون على نفس هذا المنوال ودائما النهاية الغير مسرة لكلا الطرفين ..
( ياعيني على نصايح الوالد ……صحيح انه كوووووول…والمغزى من هذه القصة موجه لي….والمشكلة ان هذه القصة تعبر عن أفكاره, وانا متاكد بان زميله ” رعد” زميل وهمي وغير موجود وان الوالد صاغ هذه القصة او قرئها واضاف عليها البهارات اللازمة لينصحني بها…. استمر ايها الوالد الكوووووول)
” الوالدة” : فكر قليلا ياولدي ..وتخيل لاسمح الله اختك لو اتصل بها مثل هذا الثعلب وجلس يتحايل عليها بهذا الكلام .. هل ترضاها لها او لغيرها من الناس؟!!!!!!
فاجبتها….لا …ولذلك اتيت اليكم لاخطبها ….

الجزء الثالث : مكالمة توضيحية
نهههه

حاولت الاتصال بها اكثر من مرة وفي كل مرة كان الخط مشغول ..فاتصلت على ” ايمن” واخبرته بانني انوي التقدم لهذه الفتاة ..
فقال ” ايمن ” : اطلب منها صورة قبل ماتتقدم …
فسالته : كبف؟؟؟
” ايمن ” : تقول لها هذه أخرتها إنتي ما تثقي في ولا في حبي هذه آخرمكالمه بيني وبينك صدقيني صورك أخذها علشان أحطها قدام عيني أنام وأملي عيني … ألف طريقه وطريقه المهم تعرف كيف تجيب الصورة ..يمكن ماتعجبك وينتهي الموضوع ..
– فقلت له : طيب إفرض مثلا ماأعطتني الصور ؟
” ايمن ”: يجب ان تكون صياد والصياد صبور وما يمل
– فقلت له : لا لن اصبر ولن اطلب صورة …بعد كل هذا الكلام معها في التلفون … إيش ذنب المسكينه…. اللي سلمت قلبها وروحها لي…
” ايمن ” :هذا حال الدنيا وما أحد ضربها على يدها وقال لها كلمي بالتلفون والا كانت صبرت حتى يجي نصيبها
اتصلت علي فتاة احلامي الهاتفية ( اسف الخيالية ) من جوال والدي لاثبت له باني جاد في هذا الموضوع .. ..فرد علي رجل شرس جدا قائلا :ماذا تريد!!!!!
– فاقفلت الخط فورا …. أكيد والدها …
وبعدها بربع ساعة اتصل على تلفون الوالد ..فتاة ناعمة جدا وبصوت رقيق قالت له :
– مرحبا ..رقمك عندي على الجوال
ارتبك “الوالد” وقال: اسف بس بالغلط اتصلت عليكي
– لاتهتم صوتك روعة واسلوبك مؤدب… ياريت كل الناس زيك
فاخبرها “الوالد” : شكرا ….. واحمر انفه ..وهذا طبع غريب في الوالد فعندما يجد نفسه في موقف محرج يحمر انفه وليس وجهه او اذنيه ..
,,, طبعا كانت الوالدة متابعة لجميع الحركات ولما شافت الانف الاحمر…..بدا الاستعداد لمصارعة “ناقر ونقير” ..
وطلبت الوالدة ان يضع الصوت عاليا لكي تسمع ماتقوله هذه الفتاة ..
قالت “الفتاة” : اقلك انا تلفوني خط مدفوع.. ..وحينتهي اليوم ممكن تشحن لي بـ 100 ريال علشان اسمع صوتك اللي يذكرني بالمرحوم ” طلال مداح “….
– طيب اتصلي بي بعد ربع ساعة وانا اشحن لك
– انا محتاجة الى شخص زيك يخلي حياتي سعيدة بعد ان عانيت من اهلي ..حبيبي اتصالك حيخليني اسعد فتاة في العالم …ياحبي..ياحياتي..ياقلبي…
واشرت ” الوالدة ” الى ” الوالد” لاقفال الهاتف فورا وهي تلعن وقاحة الفتاة وطلبت من “الوالد” تغيير رقمه فورا …..
…نظر” الوالد” الينا جمبعا ..وقال فهمتوا ؟؟!!!!!!!!
( نظرت “الوالد”ة الي ونظرت اليها ولم نفهم شيئا )
طلب “الوالد” من “الوالدة” ان تتصل بتلفونها على رقم الفتاة ..فاتصلت فخرج لها نفس الرجل الشرس ……..
( فجاءة كما في افلام الكرتون خرج نور على شكل لمبة صغيرة من راسي واضاء المكان وحسيت بالمقلب الكبير الذي اخذته فهذه الفتاة هي رجل ..نعم رجل يقلد أصوات البنات ببراعة …..ودفعت له 500 ريال بطاقات شحن على حسابي …وا مصيبتاه …ودائما ” تلفونها” ” تلفونه” مشغول طوال الوقت ….اكيد الطوابير للتكلم معها ” معه” لاتنتهي .. كانت فركشة تعطيك دروس وعبر في عدم المعاكسة .

وغدا باذن الله الخطبة السادسة عشر… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

ديك

Advertisements

3 تعليقات

  1. مدوّنة جميلة وخفيفة وتوسّع الصدر.. 🙂

    يعطيك ألف عافية أخي وليد.

    تحياتي

    • اهلا وسهلا اخوي محمد وشرفت المنتدى

  2. هههههههههههههههههههههه

    تذكرت قصه الشيخ اللي دق عليه مغازلجي يستغل الشباب بنفس الطريقه هههههههههههههههههههه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: