الخطوبة رقم18 : (يادلع يادلع ادلع)


(من الامثال المفضلة للوالد: الزواج بدون حب كانه توب بلا ياقة)

الجزء الاول : ” كريم خيار”

نمتنم

كان اجتماع الشلة اليوم للتحدث عن الزوجة الدلوعة فبدا عصام قائلا :
– ياجماعة الزواج من زوجة دلوعة له فوائده ولكن بكل اسف نحنا لانقدر هذا الدلع ……موقف حصل لي عندما اشترت زوجتي كريم خيار ودهنت أيديها وارجلها لي ودخلت الغرفة متوقعة باني سانبسط من الريحة …مسكينة صدمتها لما سالتها..شامة ريحة خضار معفنة ..اكيد نسينا الاكل امس في الغرفة …. طبعا انصدمت ومن يومها بطلت تضع لي اي نوع من الكريمات او العطور اللي فيها فواكه او خضار.
“أحمد” : زوجتي تحب حركات الدلع ووضعت شموع في الغرفة وتماثيل صغيرة عليها احبك ..اموت فيك ..ومن هذا القبيل …فاذا بي ادخل الغرفة قائلا : ايش هذا نحن داخلين على معبد بوذا … الله يهديك كتمتينا بريحة الشموع.
” اسحاق “: اشترت زوجتي بيجاما على شكل اسد بمناسبة عيد زواجنا ودخلت علي وانا نايم على اطراف اصابعها وشغلت الشموع ووضعت الكيكة على الطاولة ..واخوكم نايم في العسل نوم بعد ان اكلت اكل هندي مليء بالتوابل الحراقة…. وجاءني كابوس جامد باني في غابة وهناك نار تلاحقني في كل مكان اروح اليه والحيوانات تجري ورائي واذا بيد تصحيني فنظرت الى هذه اليد فاذا هي يد اسد….ومن خوفي قمت اصرخ واجري في الغرفة وطاحت الكيكة على الارض وكسرت الصحون كلها…. وبعدين رجعت الى وعيي ..وكان اخر عيد زواج تعمل فيه زوجتي سبرايز ( مفاجاة).
” فهد” : زوجتي تحب الاعياد وكل يوم في عيد ميلاد وعيد زواج وعيد… …دوختني بالاعياد وجاء عيد زواجنا والويل لي ان لم ادخل بهدية في يدي (هتفضل ذلة طول العمر) وكانت الحالة مطفرة جدا فجلست ادور على شي رخيص ومناسب لقيت فازة جميلة جدا ولكن مكسور طرفها والكسر واضح جدا وصاحب المحل وضعها بامانة بطرف المحل وخصم منها 80 % ….فرحت وقلت لصاحب المحل ” لفها لي لفة حلوة هذه هدية ” استغرب صاحب المحل من هذه الهدية وانتظرت حتى انتهى من لف الهدية وانا اتخيل نفسي عندما تفتح زوجتي الهدية فتجدها مكسورة ، كيف سابرر لها ذلك….ساقول لها : عندما خرجت من المحل وقعت الهدية مني على الارض ولم اتوقع ابدا انها قد كسرت بهذا الشكل ، وساخبرها اني ساذهب حالا لاشتري واحدة غيرها ، وطبعا هي سترفض (ساعات يكون عندهم رحمة) واخذت الهدية وانا معجب بالفكرة العبقرية ، وبالفعل سلمتها لها وشرحت ماحصل…. ولكي أحكم الخطة لمحت لها بان الهدية قد سقطت منه في الطريق وان ربنا يستر ومايكون حصل لها حاجة ..وقالت لاتهتم كفاية انك فكرت بالهدية ياحبيبي.
تاني يوم تتصل بي على الشغل : وكمان اذلها اكثر واقوللها: ايش رايك في الهدية ؟ (عاوز اطمئن على العملة اللي سويتها) ، فاذا بها تقول : تاني مرة يا ” فهد” لما تحب تعمل حركة بايخة مثل هذه خلي الرجال يلف لك كل الفازة في ورقة واحدة . مش تلف الفازة في ورقة والجزء المكسور في ورقة اخرى.

” ماجد” :تعيش وتاخد غيرها يا فهود ههههههه .

” عبد القادر” : اشترت زوجتي الاضاءه الي ترشها على جدران الغرفه كلها وتعطي جو خيال ورومانسي وجاءت زوجتي وانتظرتني حتى نمت وبعد مدة بسيطة من نومي …. مسكت الانوار وكسرتها ووزعتها على كل جدران الغرفه كلها وصارت الغرفه كانها في فضاء واطفئت الانوار… و نادت علي بصوت كله دلع وهادىء ” عبد القادر” تبغاني اصحى واشوف المفاجاة …وفجاءه قفزت من السرير وصرخت استغفر الله ….وانا ماادري ايش السالفه المهم وصلت عند باب الغرفه وسجدت وزوجتي مستغربة ولاتدري ماالموضوع ….. وصرخت فيها القيامه …القيامه… صلي بجنبي عسى ربنا يغفر لنا ….على بالي ان الجدران طاحت والنجوم والكواكب فوقي … وقالت وهي خايفة : حبيت اسوي لك مفاجاه واشتريت هذه الاضاءة … قلت بلا مفاجات بلا خرابيط ..خليتني اموت من الرعب .. ومن يومها المسكينة وعلى قولة ” اسحاق ” السبرايز ( المفاجات) انتهت من حياتي.

” العمدة”: ..شوفوا ياجماعة عندي راي مختلف عنكم بان الزوجة النكدية هي افضل من الزوجة الدلوعة
…نظر الجميع الى ” العمدة” وهم غير مصدقين …وبصوت واحد ماذا؟؟؟؟؟
” العمدة”: للزوجة النكدية فوائد كثيرة ومن أهمها:
– تجعل لسان الزوج رطب بذكر الله فهو طوال اليوم يدعو ويقول “حسبي الله ونعم الوكيل”.
– تساعد الزوج على غض البصر لأنه سوف يكره صنف النساء.
– تساعد الزوج على صلة الرحم لأنه على طول هارب عند أمه.
– تساعد الزوج على أن يحافظ على وزنه ورشاقة جسمه لأنه دائما ً نفسه مسدودة عن الأكل.
– وأخيراً ،تجعل من زوجها رجلاً عظيماً فبسبب قرفه وزهقه منها ، سوف يقضي وقتا ً طويلا في العمل مما يجعله إنسانا ً ناجحاً في عمله ويحقق المثل القائل: “وراء كل رجل عظيم إمرأة”

الجزء الثاني : ” الحياة مع الزوجة الدلوعة”

ؤؤؤ

اخبرت “الوالدة” بما حصل في الاستراحة والضحك الذي حصل لنا من قصص الزوجات الدلوعات ….وتوقعت ان تضحك على هذه القصص… ولكنها سرحت قليلا وقالت …..تذكرت زميلة لي في المدرسة كانت دلوعة جدا ..ربما تساعدني في البحث عن عروسة دلوعة لك …فجلست تتصل على اصدقائها واحدة واحدة حتى وجدت رقمها …. فاتصلت بها فورا واخبرتها بانها تبحث عن زوجة دلوعة جدا لابنها وتريدها مثلها.. “دلوعة وجميلة “….فاذا بالمراة تخبرها بان بنتها هي نسحة منها وفرحت “الوالدة” بهذا الخبر واتفقت على ميعاد الحضور.
عندما علم “الوالد” عن هذه الخطبة …اتى كالعادة واعطاني نصيحة هامة جدا قائلا:
الكثير من الفتيات يعيشون في حضن الاهل في دلال ابوي مفرط حيث طلباتهم اوامر وامنياتهن تتحقق لكن يصدمن عندما يغادرن بيت الاهل الي بيت الزوجية؟؟؟
فالزواج مسؤولية……وحياة تستلزم العطاء قبل الاخذ وهو امر لا تستطيع فعله المدللة التي تربت على الدلع والتي لا يرفض لها طلب مثلا.. نجد بعض البنات تقول انا لا ادخل مطبخ أوغيره ……الخ أو نسمع دائما كلمة اريد شغاله خلاص انا تعبت ……فماالذي ينتظر المدللة في بيت الزوجية؟؟؟ اهي مؤهلة لتصبح زوجة ؟؟؟ ام دلال اهلها افسدها مما يحول حياتها وحياة زوجها الى جحيم …وهل من الممكن ان تتغير وتتاقلم …انت الحكم ياولدي بعد رؤيتك لها.
ولاعطيك مثال على الدلع….(ثم نظر الى “الوالدة”)….فامك خير مثال للمراة المدلعة
ولاعطيك مثال على الدلع….(ثم نظر الى “الوالدة”)….فامك خير مثال للمراة المدلعة ( طبعا مصارعة “ناقر ونقير” ستبدا الان 100% )……امك ياولدي اكثر امراة مدللة في العالم … فالحمد لله يوجد لديها خدامة وسواق وطلباتها دائما منفذة

لم تستطع “الوالدة” السكوت فبدات المصارعة :
– شوف يا ولدي ..ترى انا والحمد لله من صغري مدلعة ..بس لما تزوجت راح الدلع واتى الجد ….تخيل تصحى على بكاء اطفال وطلبات ابوك التي لاتنتهي وتنظيف بيت وطبيخ كل هذا وماعندي خدامة او سواق ..وبالعكس ما كنت اشتكي ….. ولكن لما طلباتكم زادت وخصوصا ” ابوك ” الله يحفظه طلبت خادمة…. وفي الاخير بعد هذا العمر ..يقول عني دلوعة وعندي خدامة وسواق …….ياريت ينظر الى الجيل الجديد من الفتيات الذين يشترطن من بداية حياتهم الزوجية ( خدامة وسواق واكل من المطاعم )…ولكن مااقول غير حسبي الله ونعم الوكيل .
” الوالد”: شوفي يا” ام سامي” فيه نوعين من الدلع ..هناك الدلع الموجود في المراة والمغروس في هرموناتها منذ الطفولة…. وهناك الدلع الزوجي والتي تحب فيه المراة ان تتدلع على زوجها من محبتها له ..وانت من النوع الثاني ..وانا راض عن هذا الشيء لاني اعرف بانك تحبيني وتعشقي التراب الذي امشي عليه..
” الوالدة” : لماذا لانتكلم عن الرجل الدلوع؟!!! (وكانت نظرة الى الوالد فهم مغزاها ) ..انت تعرف بان هناك ازواج يدلعوا على زوجاتهم بشكل يحسسهم بان زوجها هو ابنها فهي ترتب له شنطة السفر وملابسه التي يرميها في جميع انحاء البيت….وطبعا يصحى ولازم كوب الشاهي جاهز ومن يد زوجته ..والثوب مبخر والشماغ مكوي على نمرة عشرة … واذا الخدامة طبخت في يوم من الايام فيجب على زوجته ان تذوق كل صنف وتعطي رايها بصراحة قبل ان ياكل منه .. طبعا ممنوع على الزوجة السهر لان الزوج الوفي لايستطيع النوم الا وهي موجودة بجانبه ..ولكن مسموح له السهر حتى الفجر وهي تنتظره … عادي…
” الوالد”: اذا الزوج لم يتدلع في بيت زوجته فاين يتدلع؟؟! انا اعرف بعض الازواج الذين يقولون بانهم زادوا مئات الكيلوجرامات بسبب اهتمام الزوجة واسلوب الدلع في تقديم الطعام لزوجها فزميلي ” سلمان” زوجته طوال اليوم تقول له : ياسيدي ياحبي جرب هذه الاكلة من يدي والاكل على قدر المحبة واذا كنت تحبني لازم تاكل من يدي … تخيل يا “عبد الله” من اول مايصحى الى ان ينام وهي تطبخ له وتقدم له جميع انواع الحلويات…
” الوالدة” : غريبة مش انت اللي منعت ان الحلى يدخل البيت والاكل الدسم!!! …ولو حطيت سكر طبيعي في الشاهي وماهو سكر رجيم تقوم وتزعل وتقول لي: حرام عليكي زايد ربع كيلو تبغي تموتيني بالسمنة ؟؟!! والله ماادري ايش اسوي ؟؟!!
” الوالد” : على فكرة ذكرتيني ترى ” سلمان ” دخل المستشفى علشان يسوي تصغير للمعدة يبغالي ازوره..
” الوالدة ” : قال ايش ” الاكل على قدر المحبة “…!!!!

كالعادة تم التسلل الى غرفتي للابتعاد عن تكملة المصارعة اليومية …بانتظار الخطبة رقم 19

الجزء الثالث : ” ملوخية بالارانب”
قشلاهف

ذهبنا قبل الموعد المحدد بخمسة دقائق وكان الاب بشوشا طوال الوقت وكان يتصل على بنته يطلب منها ان تاتي في الموعد المحدد
– سامحني ياولدي بس بنتي “هيفاء” عندها موعد وحتيجي حالا ..جلس الاب معي يتكلم عن بداية حياته وكفاحه وكيف كان هو الابن الكبير واشتغل مبكرا لكي يصرف على اخوانه ولم يكمل تعليمه…. لذلك دلع اولاده جميعا حتى لايعيشوا كما عاش هو .
وبعد ساعة تقريبا اتصلت أبنته به واخبرته بانها وصلت ..خرج الاب ليناديها فدخلت البنت
وهي تضع طلاء الدهان على يديها وهي تهوي بيديها يمينا ويسارا لكي يجف الطلاء ….كان صوت العلك قويا في فمها وتنفخه كالبالون …دخلت الفتاة ونظرت الي قائلة:

– هاي
– هاي
– سوري على التاخير ولكن البدي كير والمناكير اخذوا وقت طويل
– لا لا يهمك
– شوف المناكير اخر موضة ترسم جوة الاظفر لوحات وانا رسمت شجرة تفاح داخل كل اظفر

– حلو
– تصدق زميلتي” اشجان” مسكينة وتحزن مرة … ابوها وداها “لندن” علشان تجيب عطر ” أسمه رقم 1 ماجستي… هذا العطر تم صنعه سنة 1872 ميلادي بطلب من الملكة فيكتوريا البريطانية..وتم أختياره لركاب الدرجة الاولى للباخرة المعروفة “تيتانيك “” وسعره 47,500 جنيه استيرليني بس .. لكن العطر خلص وسيصدر بعد سنة…. فرجعت” اشجان” من ” لندن ” الى المستشفى بسبب حالتها النفسية السيئة بسبب عدم حصولها على هذا العطر..انا حاسة فيها لان الموقف صعب جدا ..الله لايكتبه على اي شخص
– بصراحة سعر هذا العطر مرة يحزن….
– اما زميلتي “هدى” فحالتها النفسية اصعب ..تخيل بانها تاخذ ادوية علشان تسمن ..وهذا بسبب ان من تقدم لها ليخطبها عندما راءها للمرة الاولى لوى فمه وخرج هو واهله دون أن يفتحوا الموضوع مع امها “موضوع الزواج”، فاستغربت صديقتي كثيرا وتضايقت، وقررت معرفة السبب مهما كلفها الأمر، وبعد البحث والتحري اكتشفت من مصادر موثوقة انه يرغب في عروس ممتلئة وسمينة، فهو لا يحب الفتاة النحيلة!…تخيل هذا الشاب رجع الى ايام الاربعينات والخمسينات حيث المراة السمينة هي المطلوبة وجلست تبكي..وقالت ودموعها كالانهار..ماهذا التخلف؟؟
– لا لا مامعاه حق
– شفت..الله يسامحه… وعندما تسمع قصة “مريم” ستجن, فهي أصرت على عدم رؤية العريس حتى يجلب لها خاتم وساعة الماس من ماركة ” كارتية” فاتفق العريس مع والدها على موعد عقد القران مع الوعد بان يجلب الخاتم والساعة بعد الزواج ، وتوقعت” مريم” بانه بعد «الملكة» سوف يكلمها حتى يتعرفوا على بعضهم البعض اكثر ، لكن شيئا من هذا لم يحدث، وبعد مرور ثلاثة أشهر طلب والده منه أن يحدد موعد الزفاف واحضار المطلوب ولكنه تعلل بأنه مسافر وعند رجوعه سيتزوجها، وذات يوم جاء رجل لوالدها وقال له ان فلانا عقد قرانه على ابنته من اجل الحصول على سكن خاص من الشركة التي يعمل فيها، وكان يريد ورقة تثبت انه متزوج، الا أنه لا يرغب بالزواج وليس لديه اي اموال لشراء اي شيء, فغضب والده …. وتشاجر معه.. وكان الطلاق..
(وتصدق الى الان هي تتعالج عند دكتور نفسي بسبب هذه القصة وبدات بالبكاء)
– تفضلي هذا المنديل وارجو ان يجعلها خاتمة الاحزان لك ولاصدقائك وان يبعدكم عن الدكاترة النفسييين.
– أف لو سمعت قصة ” رشا ” ستنجن ….جاءت امها واخبرتها عن عريس سيتقدم لها وهو “ولد الجيران” ويريد مواصفات العروسة ان تكون جميلة وطويلة وهذه المواصفات تنطبق عليها بالاضافة انه يريدها شاطرة في الرقص…. وجلست المسكينة ” رشا” من الصباح الى الليل وهي ترقص لمدة شهر كامل حتى دخلت المستشفى وهي الى الان جالسة هناك تاخذ مقويات من كثر ماتعبت من الرقص .
– لكن انا اريد ان اتحدث عنك لو سمحت ماهي شخصيتك ؟؟
– انا شخصية دلوعة جدا واتذكر اخر مرة دخلت المطبخ فيها عندما تاخر طلب “البيتزا” وكنت جوعانة فعملت توست بالشوكلاتة وسويت شاهي اخضر وبدل مااحط نعناع حطيت بقدونس..وجلست تضحك ..لذلك اريد من زوجي ان يدلعني فانا لااحب الطبيخ ولااحب تربية الاولاد ولااحب الكوسا والباذنجان والبامية والملوخية ولااحب اللحمة ولااحب ….
– ترى انا احب “الملوخية بالارانب” واتمنى ان تتعلميها..
– لالالالالا ..ياي “سوفاج”..”سوفاج”
– ايش يعني “سوفاج”؟؟
– متوحش… متوحش
– هذه المخلوقات اللطيفة تذبحها …لالالالالا.. حرام عليك
– معناها انك ماتاكلي اللحمة !!!
– لا ..انا نباتية انا تعقدت منذ الصغر لما ” ابوي” ذبح الخاروف الذي احببته ..فكرهت اي نوع من اللحمة….. وعلى فكرة فممنوع ان تاكل امامي هامبوجر وكباب وكفتة والذي منه …
( طبعا الرجل يحب التفكير في معدته كثيرا فكانت اجابتي : ..لااستطيع ان امنع نفسي من نعم الحياة )
– اذن انهي هذا الموضوع فانا لاأستطيع ان اعيش مع اكل لحوم..
وتمت الفركشة الثامنة عشر بعد قصة الارنب الحزينة والملوخية .

وغدا باذن الله الخطبة التاسعة عشر… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

ديك

Advertisements

6 تعليقات

  1. الكلام رائع جدا والموضوع مهم جدا واشكر على المدونة الرائعة واتمنى لك النجاح …

  2. هههههههههههههههههههه
    سوفاج جرحت لها مشاعرها
    بتحب الملوخية بالأرانب؟؟؟؟
    يعني بعدين بدك ياها تمسك الملوخية وعلى اظافيرها شجرة التفاح
    شو ناوي سيادتك تاكل ملوخية بالتفاح ؟؟؟
    هيك بنات ياسيدي
    بدها رجل الجوال اول اهتماماته
    تعيش بقصر كبير لحالها طول اليوم
    فالفاضي بيعمل قاضي
    وهاتك على شجرة تفاح مرة ومنجا مرة تانية
    هدا لو مارجعت ولقيت كل خصلة من شعرها لون
    ولو قلت لها شامم ريحة كبسة
    اترحم على حالك
    بس شو بإيدنا نعمل
    هيك بنات اليوم
    الله يعينك
    استمتعت جدا بكتابتك ونسيتني انه وراي مشوار مهم
    🙂
    إلى الأمام دائما

    • هلا وسهلا بك
      واسفين علشان اخرناك عن المشوار

      وشرفتينا بالزيارة

  3. رووعه

    • شكرا لك على الزيارة

  4. سبحان الله هذه القصص قريبة على القلب
    شكرا لك وفي انتظار المزيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: