الخطوبة رقم 19 :( المهر النفيس في رؤية بنت متريس)


(من الامثال المفضلة للوالدة : اللي يقول لزوجته يا هانم يقابلوها الناس على السلالم)

الجزء الاول : (العمدة يضحك اخيرا)

يييييي

كان العمدة في هذا اليوم مكتئب جدا بسبب مرض اخوه فاحببنا ان يكون جو الاستراحة مبهجا فبدا كل منا برواية قصة مضحكة :
” احمد”: يقلك هذه رسالة من اب مضيع الى ولده يقول فيها :
ولدى الحبيب..
أكتب لك هذا الجواب، فإذا لم يصلك أخبرني، لكي أرسله لك مرة أخرى.
أنا أكتب لك ببطء لأنني أعرف أنك لا تجيد القراءة بسرعة.
هذا الخطاب سوف أرسله مع أخوك ” فراس” وهو الآن نائم لذا سأضعه في جيبه حتى لا ينساه وأنت تعرف أخوك فهو ينسى كثيرا …فإذا نسي أن يعطيك الخطاب …. مد يدك في جيبه الأيمن وخذه ….. بالنسبة للاثواب التي تود ان ارسلها لك فقد وضعتها في شنطة اخوك ” فراس” ونزعت الازرار من جميعها ووضعتها في الخطاب.. بحيث لو سرقها اي شخص لايستفيد منها …. بالمناسبة فان أخاك” فراس” وجد عملا بعد طول انتظار.. وهو مسئول عن ما يقارب من الف شخص ويمكن أكثر ! تصور؟! نعم هذا حقيقي.. فهو يشرف على مقبرة العود ..
“ملاحظة اولى” : : استقال اخوك من مقبرة ” العود” وذهب الى فرنسا للاشتغال بالمقابر الفرنسية ولن يعود….
“ملاحظة ثانية” : وضعت لك خمسة الالف ريال في جيب اخوك ” فراس” ..خذها واصرف على نفسك وانبسط
“ملاحظة ثالثة”: اخوك فراس جيبه مخروقة فاخبره ان يخيطه حتى لاتفقد الخطاب والازرار والفلوس .
مع حبي… أبوك الحنون
” اسحاق”: ضيعتنا بهذه القصة وشكلك انت الضايع مش الاب…
” فهد “:اتركوكم من احمد ..وكفاية قصص ليس لها اي معنى ….واسمعوا هذه القصة الواقعية المؤسفة
في إحدى أيام صيف هذا العام الحار و بعد يوم شاق ومتعب من العمل المكتبي….شاهدها وهي تقف على طرف الشارع بين زميلاتها ….. فاعجب بها واندفع نحوها وكانت تقف بين مجموعة من بنات جنسها قدرهم بحوالي خمس أو ست ولكنها كانت الوحيدة التي لفتت نظره بكبريائها وشموخها فلم يقاوم نظراتها الخجلة فأوقف سيارته بجانبهم وخرج إليهم وهو كله شوق ولهفة وما أن مر بجانبها حتى أحس بان هذه هي هي فتاة احلامه وطلبها للخروج معه فوافقت …. حتى وجدها تجلس بجواره بالمقعد الأمامي في سيارته تحركت بهم السيارة وهو يسترق النظر إليها بين حينه وأخرى…. أنها صغيرة في السن وتبدو عليها أثار الدلع ولم يمنعها حيائها من الرقص في بعض الأحيان على مقتطعات من أغنية كان الراديو يبثها ( ادلع يا كايدهم خليهم يشوفوك )…..
وقد خاف عليها أن تنفعل اكثر وتحرجه مع سائقي السيارات الأخرى…وفجأة إذ بسيارات الشرطة تقف في وسط الشارع للتفتيش فألجمته المفاجأة الغير متوقعة فسارع بربط حزام الأمان ليتجنب التدقيق من قبلهم ….لا أخفيكم فقد كان قلبه يدق بشدة خوفا… ولكن الجندي أشار بيده أن يكمل طريقه بدون أن يدقق في أوراقه واوراق الجالسة بجنبه , تنفس الصعداء ونظر إليها ولكنها لم تكن تبالي أبدا بما حدث بل إنها زادت في رقصتها الغريبة تارة تميل ذات اليمين وتارة ذات الشمال مما جعله يقفل المذياع ولف المكان هدوء غريب وبما أن النفس امارة بالسوء أراد أن يضع يده عليها ولكنها تمنعت في خجل مبتعدة فقال في نفسه لا بأس سنصل إلى المنزل وستكونين لي…. وحينها سوف تندمين على ما قمت به…..
ركن سيارته في الكراج الخاص بها وما أن فتح الباب حتى ظهر ابنه الصغير فرحا به قائلا ” بابا جاء بابا جاء ” ورأها وهي راكبة بجواره واخذ في الصياح الهستيري وحاول الاب جاهدا أن يسكتة خوفا من وصول صوته الى الجيران ولكن هيهات لقد سمع كل من بالحي صوته وبما فيهم زوجته التي خرجت وقالت بصوت منفعل : لماذا ؟؟؟؟…الا يكفي التي جئت بها بالامس ؟!!!!!!!!!
ادخلها معه للبيت وجاءت زوجته ومعها سكين ووضعت السكين عليها وذبحتها… ومن المنتصف شقتها نصفين وبصوت واحد صاح كل من بالبيت ( هية هية حمراء حمراء)
خاطبته زوجته الحمد الله أنك توفقت هذه المرة في شراء البطيخة وكسبت التحدي …. لقد كان في تحدي مع زوجته وأبنائه أن بطيخة اليوم ستكون حمراء وطيبة الطعم ولن تكون كالامس بيضاء وقد كسب التحدي.
قام الجميع وبنفس واحد يريدون ضرب ” فهد” بعد هذه القصة الطويلة التي جعلتنا في حالة ترقب وخوف على الزوج والزوجة ..
” عبد القادر “: خلينا نتكلم عن طرائف الحج الحقيقية التي سمعتها فمنها لم يخل من غرائب في الأسئلة الموجهة إلى العلماء طلبا للفتوى وهي :
– حاج يسأل الشيخ إن كان يتوجب عليه تغطية وجهه أثناء الحج..!! لأنه يحج عن أمه؟
– وآخر اتصل بالشيخ يسأل هل يجوز له الزواج بعدما أدى فريضة الحج..أم أن الحاج لا يتزوج مطلقا؟
ومن بين غرائب الامور التي حصلت مع بعض الحجاج الذين دخلوا في الاسلام جديدا انه ورد عن حاج ظل يطوف من بعد صلاة الفجر حتى صلاة الظهر لأنه كان يظن أن الطائفين يبدؤون الطواف معا وينتهون معا، واستغرب أنه تعب من الطواف رغم أنه ما زال شابا بينما لم يتعب بقية الحجاج الذين يطوفون.
وحكى لي أحدأصدقائي – وقد حج قبل سنتين – أنه رأى مجموعة من النساء يبدو أنهن من الجمهوريات السوفيتيّة يتقدمهن رجل من بلادهن يقرأ العربية إلا أنه لايفهمها وذلك أنه كان يقرأ من كتاب الأدعية، وهن يردّدن وراءه، حتى صار يقول : طُبع ، فيقلن : طُبع ،فيقول : في الرياض !! ، فيقلن : في الرياض ، فيقول : في مطبعة ، فيقلن : في مطبعة …..إلخ
وقد سمعت عن قصة رواها احد اصدقائي عن جده يقول بانه قبل أكثر من عشرين سنة، جعل أحد الجهال من نفسه مطوّفاً، فطوف اثنتي عشرة امرأة، وبعد أنا انتهى معهن من رمي الجمار، أمرهن بحلق رؤوسهن بالموس جميعاً، عادت النساء إلى أهلهنّ بدون شعر !! .
” ياسر” : ذكرتني بموقف حصل لي في الحرم المكي، حيث كنت اصلي هناك وبسبب الازدحام أراد أحد المعتمرين أن يمرّ من أمامي، فمددت يدي لكي أمنعه فصافحني بحرارة!!!!
“ايمن “: وانا اتذكر بانه أثناء السعي بين الصفا والمروة رأى أحد الحجاج الكاميرات التي تصوّر المسعى، فأشار إليها بحماس لكي يظهر في الصورة بوضوح ، بعد قليل…صار مجموعة من الناس الذين بعده يقلّدونه…. ظنا منهم أنه هذا من مناسك الحجّ !!!
” عصام “: والان اسمعوا هذه القصة الجديدة جدا جدا….يقول لكم : دخلت “بطة” السوبرماركت وسألت البائع: عندك بسكوت ناشف؟؟ فرد: لا ما عندنا .. فطلعت البطة من المحل…وفي اليوم الثاني رجعت…. وسألت البائع: عندك بسكوت ناشف؟؟ قال لها: لأ ما عندنا.. فطلعت البطة من المحل.. في اليوم اللي بعده .. رجعت البطة للسوبرماركت وسألت نفس السؤال … فصرخ عليها صاحب المحل : لا لا … انتي جيتي اليومين اللي فاتوا وسألتيني اذا عندي بسكوت ناشف وقلت لك في كل مرة ما عندنا.. والله إن جيتي مرة ثانية وسألتي عن بسكوت ناشف راح اثبت رجلك المسطحة في الارض بمسامير ،، فاهمة!!؟؟
فطلعت البطة من المحل وهي زعلانة …. وفي اليوم الرابع رجعت الى السوبرماركت .. وسألت البائع: عندك مسامير؟؟
فرد عليها: لأ ما عندنا …..فقالت البطة وهي سعيدة: تمااااااااام … عندكم بسكوت ناشف؟؟! ……..
واخيرا ضحك العمدة بعد ان فكت حالة الكابة التي لديه بسبب بطة ” عصام”….

الجزء الثاني: المشغل:

ي

جاءت “الوالدة” الي والفرحة تملئها …مبروك ياولدي ..اخيرا وجدتها ..هناك فتاة تقابلت معها في مشغل نسائي ..ادب وذوق واخلاق وجمال واخبرتني بان اختها غير متزوجة فاتفقت معها على زيارتهم ..استعد
عندما ذهبت الى الوالد لاخذ رايه كالعادة ..اخبرني بقصة عن مصائب المشاغل تقول:
في جماعة كان عندهم مناسبة وذهبت البنت اللي معزومة مع امها الى مشغل نسائي جديد وصفته لها احد اصدقائها وتركتها الام وراحت عند مشغل نسائي اخر متعاملة معه منذ زمن ..وعندما جلست البنت علشان تعمل المكياج .. تذكرت بانها غير متوضئة فقالت لصاحبة المشغل : لو سمحتي ابغى اروح اتوضا وارجع عشان تسوين الماكياج مرة واحدة قالت صاحبة المشغل ” مافي مشكلة خذي راحتك” … المهم دخلت البنت دورة المياه وتوضأت ويوم طلعت من الحمام قالت لعاملة من عاملات المشغل ‘ لو سمحتي فيه منديل علشان انشف يدي…قالت العاملة شوفيه جوة في هذه الغرفة دخلت البنت وبكل براءة الى الغرفة ولحقتها العاملة وبخت عليها بخاخ منوم وقفلت الغرفة على البنت ….المهم جاءت الام تدور على ابنتها في المشغل وتسأل العاملات أين ابنتي ؟؟ أبنتي دخلت المشغل ولا أدري اين هي قالت واحدة من العاملات” ماندري دوري في المشغل وتدور الام ولم تجدها واتصلت على جوالها ولا ترد …واخيرا اتصلت على الاب وهي تبكي واخبرته بالذي حصل… فقام الاب واحضر الشرطة وداهموا المشغل ودخلوا وفتشوا المشغل ولما فتحوا احدى الغرف وجودها مقفلة ثم طلبوا من العاملات أن يفتحوها فرفضت واحدة منهم وقالت لا هذه غرفتي الخاصة ولا احد يدخلها …المهم فتحوها ولقوا الغرفة فاضية وفيها شباك ماعليه شبك ولقوا صور فتيات خطفتهم العصابة من قبل على الجدار”
المهم بعد فترة اتصلت البنت على اهلها بعد ايام وقالت تعالوا خذوني من هذا المكان الفلاني وبالفعل ذهبوا اليها و لقوها مرمية و في حال يرثى لها!!
بعد سماع هذه القصة لم تستطع الوالدة ان تسيطر على اعصابها فقالت: القصة بها بعض الاخطاء الاملائية يا “ابو سامي” !!!مثلا من فين لها الجوال لكي تتصل على اهلها؟!!! ..ايش العصابة الطيبة هذه اللي تعطيها الجوال !!!! وكمان ايش المشغل الضخم هذا اللي فيه غرف نوم وصوالين ……ومعقولة عصابة محترفة تنشر صور البنات اللي خطفوهم على الجدار وتثبت التهمة عليهم….ماهي منطقية هذه القصة….
– يابنت الحلال لاتدققي…. المهم المغزى من هذه القصة هو ان بعض المشاغل يجب ان تنتبهي منهم وان لاتذهبي بكثرة اليها وتصرفي اموال مالها داعي على شعر ومكياج .
” الوالدة” : دحين اللي يسمعك يقول كل يوم اذهب الى المشغل …الحمد لله ان جمالي طبيعي ويحتاج الى بعض الرتوش لكي يظهر فقط..
” الوالد” : مافي احلى من الطبيعة والمكياج له تأثيره الضار لأنه يتكون من مركبات ومعادن ثقيله كالرصاص و الزئبق, و بعض المواد الملونه التي تدخل فيها بعض المشتقات البتروليه……وكلها أكسيدات تضر بالجلد ……وانا اتذكر يا “ابو عابد” في احد المرات أن امك كانت معزومة في احدى الزواجات وحطت المكياج بنفسها واصابتها حساسية شديدة مما جعل وجهها ينتفخ ويمتلىء بالبقع السوداء ويومها جلست اضحك حتى دمعت عيوني لان وجهك امك صار كدب “الباندا” ….ابيض وبه سواد حول عيونها …
(الحمد لله رجعت ريما لعادتها القديمة والهدوء المؤقت بين “الوالد” و”الوالدة” والذي استمر لمدة دقائق معدودة قد انتهى وبدات مصارعة “ناقر ونقير” اليومية)
” الوالدة” : طبعا معاك الحق تضحك … لاني وفرت عليك اجرة المشغل وكنت امراة عاقلة ولكن اخر مرة اسوي مكياج في البيت ..واكيد ستضحك كثيرا عندما تدفع لي المبلغ الفلاني لكي اسوي مكياجي في المشغل….
لم يعجب “الوالد” هذ ا الكلام وقال: ياسلام من متى الضحك محرم في هذا البيت !!!!

” الوالدة” : اذن خليني اقول لـ “عبد الله” ماذا حدث عندما خرجنا نتمشى في الايام الاولى من الزواج …. تتذكر؟؟؟

” الوالد” : لا…. انا يالله اتذكر ايش صار امس….

” الوالدة” : كنا نختار “كنب” لغرفة الضيوف واصريت على كنب غالي حبتين وابوك خجلان ومايبغى يشتريه ..وانت عارف انه في بداية الحياة الزوجية يكون كل من الزوجين في حالة من المجاملات والاخلاق المطعمة بالحب والهدوء ….المهم ماالاقي غير صوت ضخم في محل المفروشات وكانه قنبلة….. لاجد وجه ابوك مزرق على محمر والعقال طايرعلى مسافة 100 متر…. ابوك ماانتبه على الزجاج الذي امامه فدخل فيه …وقبل ان اسئله عما حدث… بادر الي وقال اليوم هو الاحد والا الاثنين؟؟؟ يعني علشان انسى موضوع الصدمة …… ولم يعجب ” الوالد” هذا الموضوع فذهب الى غرفة النوم وترك ” الوالدة” في حالة من الضحك المستمر…..
(وكالعادة ذهبت الى غرفتي استعدادا للخطبة الجديدة )

الجزء الثالث: (سروال سنة وفانيلة)
للل

ذهبنا الى العروسة رقم 19 واستقبلنا الاب الذي كان يدعى متريس والذي كان يلبس سروال سنة و فانيلة ( اللبس التقليدي المرادف للبيجاما في السعودية) وكان منظرا غريبا علي لاني متعود اني ارى الاب والعروسة متكشخين وعلى سنجة 10 المهم ….اتركوا السروال والفانيلة وركزوا على المحادثة :

“الاب” : اهلا بك … اريدك ان تعرف بان بنتي مهرة غالية جدا على قلبي وقبل ان تراها لدي بعد الامور يجب ان نناقشها…
-تفضل ياعمي
” الاب” : لدي بعض المتطلبات ….يمكن صعبة عليك ياولدي..لكن بنتي الوحيدة ” مهرة” اخاف عليها ولااريدها ان تنظلم
– تفضل ياعمي
” الاب” : الشروط هي:
1. تكون العصمة بيد بنتي حتى لاتطمع فيها
( مااظني احد سيطمع بهذه العائلة بعد رؤية الاب بالسروال والفانيلة)
2. تعطيني بطاقة احوالك وبطاقات احوال اهلك لكي اكتتب من خلالها
( خذ اللي تبغاه ..الاسهم في الحضيض)
3. أن تسلمها الراتب الشهري كاملاً عند استلامه ..اما العلاوات فهي لي
( حيبقى عندي راتب التقاعد ..اكيد سيكون مخصص للام)
4. دعوات الفرح تكون من عند باتشي
( انا اعرف الشيكولاتة من عند باتشي لكن دعوات الفرح ..خلينا مع ابو سروال وفانيلة حتى اخر المشوار )
5. السيارة المزينة الخاصة بنقل العروس تتزين من عند رولكس
( كثير ياجماعة العذاب اللي جالس اسمعه ..رولكس ماغيره حق الساعات يزين السيارة )
6. ان تكسي ابوها واهلها بكسوة سنوية
( هذا الطلب معقول وخصوصا بعد السروال والفانيلة اللي لابسهم )
7. حفل الزفاف في لبنان وتحيه نانسي عجرم
( الله يرحم ياأبو فانيلة… لو شافتك نانسي …كانت انتحرت )
8. ديكور الفرح نبغاه صعيدي مثل الهرم وكل طبقة في الكيكة تختلف عن الثانية..
( قصده فرعوني بدل صعيدي..بس الثقافة مضروبة شوية)
9. علب الحلاوة من “سوني”
( ” سوني” ماغيره حق التلفزيونات والفيديوهات والامور الاخرى…اكيد العروسة اعطته لستة معكوسة )
10. البوفيه خمسة انواع ( سي فود , فوشي , صيني, ياباني )
( فوشي هو المرادف لسوشي…الله يرحم المطاطيز والجريش)
11. لاتنسى ياولدي الموالح تكون على صحون كريستال بالاضافة الى كشاف ليزر للعروسه وبخار .
( طبعا لازم بخار علشان لما يدخل ابو العروسة بالسروال ….مااحد يشوف الفضائح)
12. الورد من هولندا مانبغاه من هنا .
( الله يرحم ايام الورد الطائفي)
– واخيرا ياولدي ماابغى اتعبك ..المهر نصف مليون ريال ..ويمكن تقسطه لمدة اربع سنوات .
( الله ياخذ شيطانك ..من فين؟؟!!)
طبعا انت متفاجىء من هذه الطلبات ولكن لما تشوف العروسة حتوافق فورا وبدون اي تردد…..
نادى الاب على مهرة :
ننن
وجاءت مهرة وكانت مهرة منتهي عمرها ..استغفر الله العظيم شفت ناس اشكال والوان ولكن مثل هذه المهرة لم ارى في حياتي ابدا ..اظن والله اعلم بانها كانت ذكرا ثم تحولت الى ذكر انثى ثم تحولت الى انثى …

” الاب” : ها ايش رايك يابنتي؟؟
والحمد لله ردت المهرة الجميلة وقالت بدلال البغل الصغير :
سامحني ياابوي..كنت متوقعة ان يكون مثل وسامة “الين ديلون” ..ماعجبني ابدا…
(لاول مرة في حياتي احس باني طاير من الفرح على فسخ الخطوبة بسبب اب طماع طمع غير طبيعي وعلى بنت ماتسوى ان تدفع ريال واحد مقابل رؤيتها فقط …. وغنيت امامهم : طاير من الفرحه طايــــــــــــر وقلبي على نار ناطـــــــــــر )

وغدا باذن الله الخطبة العشرين… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

ديك

Advertisements

3 تعليقات

  1. مدونة روعة ….!

    • شكرا

  2. ان أبغض الحلال عند الله هو الطلاق وقد أوضح القران في قوله تعالى {فامساك بمعروف أو تسريح باحسان} وهي قاعدة عظيمة ، فلا يحتاج الانسان الى تبرير للقاضي حتى يوافق على الطلاق فاذا اختفت الألفة والمحبة والاحترام بين الزوجين أرى أن الطلاق أو الانفصال هو الأفضل للاحتفاظ بالذكرى الجميلة .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: