الخطبة رقم 22 :( خطبة الطائرة)


(من الامثال المفضلة للوالد: عندما تحلم الزوجة بالنجوم ، يجب ألا تنسى ان زوجها يعيش على الأرض)

الجزء الاول: كل عام وانتم بخير

بب

بعد كل هذه الخطب التي لاتعد ولاتحصى قررت السفر لمدة اسبوع واحد لاخذ راحة من هذا الموضوع الشائك واخترت القاهرة للذهاب اليها …وذهب معي زميلي في العمل ” حميد” وهي المرة الاولى لنا للذهاب الى هذه البلد العريقة …في الطائرة جلسنا انا و” حميد” بجانب بعضنا البعض وكان بجانبنا شخص بدين جدا وكان متضايق جدا من مساحة الكرسي…. فطلب مني بادب ان افتش عن مكان فاضي اخر حتى يستطيع ان يرفع ذراع الكرسي وياخذ مساحة اكبر فتنازلت له عن مكاني وطلبت من المضيفة ان تفتش عن كرسي اخر ووجدت كرسي لي بجانب عائلة اخرى ..كانت العائلة مكونى من اب وام وبنتين ..وكانت البنت الكبيرة طوال الوقت تتحدث مع ابيها عن دراستها وعن امنيتها بتحضير الماجستير وعن احلامها ..ومن كلامها احسست بانها هي الفتاة المنشودة بعقلها وحكمتها وجمالها..وعلى هذا الاساس اردت ان اتعرف على ابيها حتى اتمكن من خطبتها, فقمت وتحدثت مع “الاب” وشرحت له عن وظيفتي…. وتحدثنا بمواضيع مختلفة طوال الرحلة… واحسست باني اعرف هذه العائلة وتبادلنا الارقام على امل الاتصال حين الرجوع الى الرياض.
طوال الرحلة وانا احس بالسعادة لاني اخيرا وجدت العروسة المناسبة التي تم اختيارها من قبلي …عند هبوط الطائرة نزلت وانا احس باني ملكت العالم ووقفنا ننتظر الشنط فجاء العامل الينا وقال تحبوا اجيب لكم الشنط ففرحنا بهذا الترحيب ..وفجاءة وجدناه يدخل داخل سير الشنط الى العربة المليئة بالشنط ويحضرها لنا …وعندما اتى الينا قال (كل عام وانتم بخير) ..نظر الي “حميد” وقال : لايكون جينا في مناسبة خاصة بمصر ومااحنا عارفين فاجبته ..لا .. ثم اعاد الينا العامل قوله ( كل عام وانتم بخير) ومد يده يريد البقشيش فاعطيناه المقسوم .. وفهمنا معنى “كل عام وانتم بخير”…
خرجنا من المطار فتهافت علينا اصحاب التكاسي وجاء الينا شخص وقال لدي تكسي بيجو خمسة راكب و مكيفة…..فذهبنا معه ..كانت السيارة بكل اسف متهالكة والمكيف عبارة عن مروحة وطوال الطريق اعطانا مجموعة من النكت المتصلة…..
سائق التاكسي : لامؤاخذة هذه نكت 2011م ولسة فرش وطازة
– واحد بلدياتي جزمتة إنقطعت .. راح للجزماتى وخيط الجزمة ..بعد إسبوع لقى الجزمة كويسة جداً راح للجزماتى قال له فكلى الخياطة خلاص الحمد لله الجزمة بقت كويسة ..
– واحد حرامى سرق فرخة وخدها الى الشاطىء وأكل الفرخة ..جة الضابط وقاله أنت سرقت الفرخة ؟
قال له: لا ياباشا …..
قال له والريش دة ؟ قالة دى فرخة نزلت تعوم وقالتى خالى بالك من الهدوم ..
– واحد غبى فى الجيش القائد اداله اغلى قنبلة فى العالم وقال له ارميها على الاعداء من فوق الجبل اللى بين الجيشين ، قام الراجل طلع على الجبل ، ولاول مرة فكر وقال القنبلة دى غالية قوى طب ما بلدنا اولى بيها ……ورماها على جيشه
– عربية كحيانة صاحبها سابها قدام بيت مهجور …ليه؟؟عاوزها تبقى عربية شبح
– واحد حرامى سرق باب من واحد مسطول …… فالمسطول قعد يجرى ورا الحرامى … فقام الحرامى حاطط الباب فى نص الشارع وجرى ….فالمسطول وقف عند الباب وقال له افتح يا جبان
– مره مجموعه هجموا علي شخص وفي ايديهم سلاح وسالوه :انت معانا ولا مع الناس التانيين؟؟؟؟؟ فرد الشخص برعب شديد وقال لهم على الفور انا معاكوا طبعا ………….. فقالوا له : احنا الناس التانين .. طاااااخ
– واحد بلدياتنا حط ايده في ماء نار مالقاهاش..قام مدخل راسه يدور عليها
لم نتمالك انفسنا من الضحك المتواصل ,وفي منتصف الطريق توقفت السيارة فطلب منا صاحب التاكسي ان ننزل وندف السيارة قليلا فتزلنا من السيارة ونحن في حالة من الذهول ودفينا السيارة …..فاشتغلت السيارة وطوال الطريق ونحن ندعو الله ان تكون السيارة سليمة و لاتنفجر علينا …في الطريق بدا السائق بسؤالنا قائلا:
– لامؤاخذة ..حضرتكم من فين؟؟
فاجبناه : من السعودية
– أجدع ناس…لامؤاخذة … جايين شغل والا سياحة؟؟
فاجبناه : سياحة
– لامؤاخذة … سياحة سياحة والاحاجة تانية؟؟؟
فاجبته : ايش قصدك حاجة تانية مافهمنا..؟؟
– لامؤاخذة … الحاجة الثانية سهرة في كبارية ..الذهاب الى شارع القرم حيث تشاهدوا الراقصة بينا واوسي وقيقي عبده ؟؟؟ وانا مستعد اكون معاكم طوال الوقت ومع ان السهرة في الكباريه تنتهي الساعة تسعة الصبح ..(انا عارف انها بتنتهي بدري) ..بس نعمل ايه الرقابه مانعة السهر اكثر من تسعة الصبح…
– فاجبناه : نحنا جايين سياحة ….اهرامات ومتاحف والذي منه…
– لامؤاخذة … باين من وجوهكم بانكم مش بتوع كباريه ولامسخرة..انا بعرف كل متاحف مصر ..هاه ايش رايكم بكرة امر واخذكم ..
فاجبناه بنفس واحد …لامؤاخذة ..شكرا.. نحن سنذهب مع تكسي اخر

الجزء الثاني : مصر ام الدنيا

ييي

كان التاكسي الجديد الذي اخترناه صاحبه يسمى ” خالد” وهو شاب على مستوى عال من الثقافة والادب …واخبرنا بانه يحمل “ماجستير في ادارة الاعمال” ويشتغل بعد الدوام سائق تاكسي ..وبدا يحدثنا عن احوال البلد والفقر الذي تعيش فيه …وكيف ان سلم الرواتب لم يتغير منذ سنين عديدة والحالة من سيء الى اسوأ والفساد اصبح ينخر في عظام ” مصر” ومن المؤكد بان هذا الوضع لن يستمر …وان هناك الكثير من الشباب امثاله سيعالجوا هذا الامر حتى ولو كان على حساب ارواحهم..
احسست بان هذه هي المرة الاولى التي ارى بها هذه الجدية من فرد من افراد الشعب المصري ..فعادة نرى الشعب المصري يضحك وينكت على نفسه وعلى حكومته ليخفف من ضغوط الحياة ..ولكن ان يصل بهم الامر بان يتكلموا علنا ومجاهرة بما يحدث فهذا مختلف ودليل على ان الوضع غير صحي ولايبشر بالخير..
” خالد” : بكل اسف الانطباع الاول هو انطباع هام جدا في اي بلد تذهب اليه وارجوكم ان لاتاخذوا انطباعا سيئا عنا لانكم يجب ان نتفاوضوا مع صاحب المطعم وصاحب المحل …الخ حتى تصلوا الى المبلغ الذي ترونه مناسبا ..ومع ان المبالغ تافهة ولكن ارجوكم طبقوا نظرية (انا ادفع عن اقتناع) وليس (انا ادفع عن استهبال) لكي نقضي على اي طماع في مجتمعنا……

” حميد” : الشعب المصري شعب رائع جدا وطيب الى ابعد الحدود ودمه خفيف جدا ولكن ينقصه التنظيم..تنظيم في وضع لافتة بالسعر الصحيح تجعل السائح مرتاحا في اي مكان يذهب اليه..تنظيم في منع المتسولين في التواجد في الاماكن السياحية .. تنظيم في الطرق …واهم تنظيم هو تنظيم السياحة.
” خالد” : كلامك صحيح 100% واكبر مثال على ذلك هو ” المتحف المصري”… أشهر متاحف الدنيا وأعرقها والذي يوجد حاليا بميدان التحرير… فعندما تدخل المتحف تجد الاثار ملقاة في كل مكان وعليها اسم فقط لكل تمثال ..وكان المفروض ان يكون هناك شرحا كاملا بجميع اللغات عند كل تمثال وان يكون داخل المتحف سينما خاصة به تعرض كيف اكتشفت كل تحفة وتاريخ الحقبة الزمنية لها وايضا يجب ان يكون المرشد السياحي على مستوى عال من الثقافة …ونتمنى ان يكون المتحف المصري الكبير” الجاري إنشاءه بالقرب من طريق القاهرة – الأسكندرية الصحراوي الذي سينقل كل هذه التحف اليه ملبي لكل هذه الطلبات.
” حميد” : ومن الامور الغير منظمة “الاهرامات” هذا الصرح العظيم والاثر الخالد فتجد بجانبها الاسطبلات الخاصة بالاحصنة والروائح القاتلة والمتسويلين الذين يجعلوك تخرج عن طورك بزنهم المستمر …
” خالد” : يجب ان يكون هناك شركة خاصة تنظم الدخول الى الهرم باسلوب راق !!! وان تكون هناك شاحنات خاصة تدور حول الهرم وتشرح عن الاهرامات .. هل تعلمون ان في مصر اكبر نسبة اثار في العالم!!!!! ..ولو اهتممنا بطريق عرض هذه الاثار لاصبحت مصر اكبر بلد سياحي في العالم …
كانت سهرة جميلة في ” خان الخليلي” وليس هناك ماهو أمتع من التجوال سيراً على الأقدام داخل أزقة وحواري تحتاج إلى عبقرية في فك ألغازها، وإلى حاسة سادسة لمعرفة طلاسمها، فالأزقة متراصة كحبات عقد، متداخلة كقوس قزح متعدد الألوان، ولايعرف أحد حتى الآن الفلسفة المعمارية التي بني على أساسها خان الخليلي، فالأرض مبلطة بحجر بازلتي أسود لامع، والسوق مسقوف بخشب تحدى الزمن وعوامل التعرية، والشمس تتسلل حوانيت عديدة تشكل مع بعضها سراديب مليئة بالكنوز والتحف النادرة، والمصنوعة بمهارة.
وذهبنا الى مقهى ” الفيشاوي” وكنت اتخيله مقهى غير عادي وهو بالفعل كذلك فهو يتصدر الخان و تستطيع أن تحتسي الشاي الأخضر، وتثرثر في أي شيء كيفما شئت …..وياتيك البائع على طاولتك قائلا : ” نورت مصر ياباشا” وطبعا بعد الخبرة بعالم القاهرة السحري ومفرداتها اللغوية رديت عليه قائلا: “مصر منوره بأهلها”، ويبدأ في عرض ما لديه من بضائع، لاتفارقه ابتسامته، وكلماته المتدفقة حول ودة بضاعته، وأنها صنعت خصيصاً لعشاق الفن اليدوي…. وتجار الخان خبراء في فن البيع، ورثوا التجارة والشطارة عن الأجداد ولديهم ثقافة بجميع لغات العالم ، وهم يعرضون الأصيل والمزيف من البضائع، ولهم ولع عجيب بالمساومة، كما يتسمون بصبر وجلد على إقناع الزبون.
واخذنا ” خالد” الى شارع الموسكي حيث تكثر تجارة العطور العربية والآسيوية والأوروبية، هنا عطر الملك، والعنبر، والياسمين والفل، زجاجات ذات أشكال وألوان غريبة تحتوى عطوراً غير مألوفة تتراوح ألوانها ما بين الزيتي في لون البترول الخام، والأصفر الذهبي، والبنفسجي الممزوج بالعنبر.
” خالد” : إن ما ترونه من عطور هنا يكاد يكون هو التركيبة الفعلية للعطر بدون إضافة كحول تذكر إليه، وطلب من صاحب المحل ان يشرح لنا عن العطور فوضع على ايدنا عطراً زيتي الملمس، فاقع الأريج وقال إن هذا العطر يتم استخلاصه من نوع معين من ذكور الغزال يسمى وعل المسك، أما هذا الذي يخلط لونه البنفسجي بعتامة تتألق تحت الضوء فهو خلاصة البنفسج، أما زيت العنبر فيفرزه نوع واحد من الحيتان يسمى حيتان العنبر، والحوت لايفرز هذا العنبر إلا وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أو يعانى سكرات الموت.
بعد ذلك ذهبنا مع ” خالد” الى تاجر البخور وشرح لنا ” خالد” ان الناس تعتقد وبشدة أن دخان المستكة يمنع العين والحسد، أما الكسبرة فهي زعيمة مملكة البخور ويطلق عليها الناس اسم (الفك والفكوك) أي أن من يشمها تذهب عنه العقد بلا رجعة.
تعتبر هذه الرحلة من احلى الرحلات التي قمت بها … بالفعل مصر ام الدنيا بخفة دم شعبها وطيبته ومكافحته للعيش الذي يعتبر معجزة فعدد سكان مصر ثمانين مليون وهم كباقي شعوب العالم يريدون الغذاء والدواء والسكن في ظروف اقتصادية صعبة …..والله يساعدهم ويلهمهم الصبر والتاقلم مع الحياة الصعبة التي يعيشونها.
وابشركم باني شربت من نهر النيل لكي ارجع لها وعلى راي اخواننا المصريين (من يشرب من نهر النيل لابد له من الرجوع اليها)..

الجزء الثالث : كرسي الاعتراف

يثي

عدنا والعود احمد ..وذهبت مسرعا الى الوالد والوالدة واخبرتهم عن خطبة الطائرة فاستجاب الوالد سريعا لفكرتي واتصل بابو العروسة الذي رحب بنا وسئل الوالد اكثر من مرة ..هل انت متاكد بانه يريد ان يخطب “مها” بنتي التي شاهدها في الطائرة ؟؟!!!!!!
فاجابه الوالد ..نعم ومصر على ذلك ….
” الوالدة”: والله وكبرت يا “ابو عابد” وصرت تخطب وتشوف بدون ان تاخذ راي امك
– لا والله انتي البركة والخير ولكن الظروف هي التي حكمت
” الوالد”: ايش يسوي الولد كل عروسة تجيبيها فيها مصيبة
” الوالدة” : يعني انا السبب والا ابوه اللي متكاسل يروح ويسئل ويدقق قبل الذهاب للخطبة
” الوالد”: تعرفي يا ” ام سامي” لما تزوجتك ماسئلت ولا بعثت احد من اهلي للاستفسار عنكم … عجبني اسلوب ابوكي في الكلام فقلت اكيد بنته نسخة منه وتزوجتك…

” الوالدة” : ووجهت حديثها الي …انا العبد الفقير الى الله…. وقالت :تعلم من ابوك ..شوف كيف يتكلم ..شوف اسلوبه الراقي في المعاملة … ياريت كل الرجال مثله … ولكن سبحان الله رجال زمان انتهوا ولم يبقى غير ابوك …. ابوك الله يخليه لنا عمره ما سوى اي شيء بدون موافقة امه الله يرحمها وشوف كيف ربنا وفقه باولاده وبناته …ابوك هذا لما امه مرضت اخذ اجازة وداوم في المستشفى من الصباح الى الليل ولم نراه لمدة شهر كامل …الحمد لله ان الله وفقني بزوج صالح يخاف الله ورضي بوالديه …
(وانقلبت المصارعة اليومية بين “الوالد” و”الوالدة” الى مصارعة بيني وبين “الوالدة” …طبعا انا اعرف السبب…. كيف اخطب بدون ماتكون “الوالدة” لها دخل في الموضوع!!!!! )
وبدات الاستعدادت العالمية للذهاب الى العروسة رقم 22 …
ومن خبرتي المتواضعة عن الخطوبة (….22 خطبة وقال ايه متواضعة… ) في مجتمعاتنا لا توجد العلاقة بين الرجل والمرأة قبل الزواج ، لذا تأتي أهمية فترة الخطوبة فهي مرحلة مهمة لكل شاب وشابة مقبلين على الزواج …فالخطوبة تمر بـ 3 مراحل ،أولها التعارف ثم مرحلة التآلف وأخيراً التكاتف ، والخطيبان يجب أن يعرف كلاهما الآخر بحقيقته وليس بإيجابياته وهذه المرة استعديت ان اكون انا الذي اسئل وليست العروسة ، حتى لا امشي على اخطاء الخطب السابقة …
دخلنا الى بيت العروسة الجديدة فوجدت العروسة مع ابيها جالسة معه وكنت متوقعا كالعادة ان تاتي العروسة بعد ان يناديها والدها ولكن هذه المرة الوضع مختلف جدا فالعروسة موجودة وجالسة ..سلمت على والدها وعليها ….جلس ابوها يسئلني عن رحلتي الى القاهرة فاخبرته بما حصل ..تناقشنا بعدة مواضيع وبعد قليل تركنا وذهب وجاء العصير والعروسة لم تكلف خاطرا بتقديمه لي …وسئلتها عن طموحاتها فاخبرتني بانها تريد ان تكمل الماجستير بعلم الفيزياء في لندن ..وبانها تريد ان تصبح اول برافسورة سعودية في علم الفيزياء ..
اعجبني طموحها جدا ..وجلسنا نتناقش في كل امور الحياة ..وبعد دقائق اخبرتني بقصتها وكانت الصدمة الكبيرة بالنسبة لي ..
قالت : كانت حياتي سعيدة جدا وكان والدي واخواني يحيطوني بالعناية الكاملة وقبل عدة سنين كنت انتظر السائق عند باب بيتنا لكي يحضر السيارة للذهاب الى الجامعة ..وفجاءة وبدون اي مقدمات رايت شابا بسيارته يفحط على مقربة منا ولم يستطع ان يتحكم في مقود القيادة واتجه نحوي لاجد نفسي في المستشفى حيث استيقظت بعد اغماءة لمدة شهر فقدت فيها القدرة على السير … وبكل اسف فالشاب لم يكلف خاطرا بانقاذي بل هرب بعد ان تركني مقعدة….
– هل فقدت القدرة على السير كليا
– ليه انت ماتعرف اني مشلولة
– اسف …لا…
– وليه تقدمت لي؟؟!!!
– لاني اعجبت فيكي في الطيارة ..
– ياريتك انتظرت حتى نزلنا من الطائرة وبعدين عرفت الحقيقية …اقلك انا حاقول لابوي اني رفضتك حتى لايحزن ولايهتم
– لا ماكان قصدي اني..
– ارجوك لاتكمل انا عارفة اني انسانة طموحة ، ولكني معاقة ، واعرف انك شاب ينتظرك مستقبل وحرام ترتبط بي حتى لااعقيك…..
خرجت وانا حزين على وضع المعاق ( ذوي الاحتياجات الخاصة ) وهذا هو الاسم الصحيح لهم …… فبكل اسف اصبحت نظرتهم لانفسهم بانهم عاجزين وانهم اناس منعزلون عن مجتمعهم, ومعهم الحق في ذلك لانهم يحتاجوا الى عناية واولويات يجب منحها لهم ومن هذه الامور البسيطة اجبار أصحاب المجمعات السكنية على مراعاة المواصفات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة… تقليل ساعات العمل فبعضهم غير قادر على الجلوس لمدة طويلة على الكرسي المتحرك, لان الجلوس على الكرسي مدة طويلة يسبب له التقرحات الجلدية وكذلك التقوس في العمود….إعطائهم تسهيلات من قبل البنوك وقروض لشراء مساكن خاصة بهم ليستطيعوا التحرك بداخلها بحرية وسهولة ومنح الغير قادرين حركيا والمحتاجين أولوية في المساكن الخيرية…و بما أن جميع وسائل النقل العامة غير مهيأة لاستعمال المعاقين فلا بد أن يكون للمعاق سيارة خاصة تيسر له تنقلاته وذهابه للعمل أو المدرسة أو الجامعة وأيضا قيامه بواجباته تجاه منزله وأسرته إذا كان متزوج وبسعر رمزي.
وفي النهاية يجب توضيح الصورة الايجابية لاخواننا الرائعين والمميزين “ذوي الاحتياجات الخاصة” وانهم مثل باقي افراد المجتمع وذلك من خلال وسائل الاعلام, لكي لايصيبهم الاحباط والكابة التي نراها في اعينهم …

وغدا باذن الله الخطبة الثالثة والعشرين… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

ديك

Advertisements

6 تعليقات

  1. موضوع المرض مهم بس لازم يتقال بطريقة غير مباشرة واكيد لازم يبقا فى تفاهم بين الطرفين ..

    • اهلا وسهلا وشكرا على تعليقك الكريم

  2. هذه الخطبة بالذات ..تثير لدي تساؤلات قديمة ..أفكر فيها وتخمد أحيانا ..

    هل الاعتراف بالإصابة بأي مرض واجب على الطرفين؟؟
    هل كل الأمراض في ذلك على نفس الدرجة؟؟

    هل مجرد فكرة المرض قد تسبب خوف أو هرب أو نفور للخاطب أو المخطوبة ..وإن لم يكن مرضا مرعبا ..خاصة إن لم يكن الطرف الآخر على علم ودراية بحقيقة المرض ؟؟

    ما رأيكم؟؟

    • نعم المرض سبب رئيسي في فسخ الخطوبة ومن الافضل الاعتراف بكل شيء قبل البدء بالحياة الزوجية حتى لاتتطور الامور وتصل الى الانفصال لاسمح الله
      واهلا وسهلا بك دائما وبتعليقاتك المميزة والمفيدة لتطوير المدونة

  3. مصر أم الدنيا …. واحشتني يا مصر

    • شكرا لك على حضورك المتميز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: