الخطوبة رقم 23 : (خطبة جريئة)


(من الامثال المفضلة للوالدة : اللي تعصي جوزها وما تسمع كلمته ما تستاهل تأكل لقمته )

الجزء الاول: شلة الانس ومسابقة القصص المضحكة

تتتت

“عصام” : اليوم ياشباب هناك جائزة قيمة من “العمدة” لافضل قصة مضحكة فكل واحد يقول قصة سمعها او حصلت له و “العمدة” سيقرر…

” العمدة ” : مين يبغى يبدا ؟؟
بدا “ياسر” فقال:
في أحد الليالي قرر اربعة شباب صيّع ان يركبوا تكسي ولا يدفعوا الاجرة واتفقوا ان ينزلوا من التكسي في وقت واحد ويهربوا…. وبالفعل اوقفوا اول تكسي .. وركبوا فيه وراحوا مشوارهم ..اول ما وقف التكسي فتحوا الابواب بسرعة ونزلوا وهات يا هرب وركض، وأرجلهم تسابق الريح….ثم وجدوا امامهم بناية مبنية جديد وليست مسكونة … فدخلوا فيها وكانت مظلمة لأن الدنيا ليل ، وطلعوا الدرج ركض الى الطابق الاول ثم الثاني ثم الثالث حتى وصلوا الطابق الاخير .. حيث وقفوا في الظلام يلهثون من التعب.
فجأة قال احدهم : يا ترى ايش صار في راعي التكسي؟؟؟
اجابه اخر كان واقف معهم في الظلام : الله يغربلكم أنا راعي التكسي .. بس قولولي ايش السالفة …خوفتوني…. ؟ ليش شردتوا ؟
” ايمن ” : فيه واحد اعصابه باردة مرة مرة… يبغى يستأجر بيت واصحابه نصحوه ان لايفعل لان فيه جني يخوف بس ما سمع كلامهم واستأجره …جاء الليل .. فقام الجني الذي اسمه ” معراف” و قال لاصحابه اريد ان اخرج اليوم لارعب واتسلى على هذا الساكن الجديد…. طلع ” معراف” وقعد جنب البارد وقاله ممكن سيجارة ؟
طالع فيه البارد وقال تفضل….. نزل ” معراف” عند اصحابه وهو معصب وقال لهم ما خاف..ايش البرود هذا ؟؟!!! رجع ” معراف” نتف نفسه وخلى الدم يشرشر من جلده و طلع عند البارد و قال له ممكن سيجارة؟ طالع فيه البارد وقاله تفضل …..انجن ” معراف” ونزل عند أصحابه وقال لهم هذه المرة ساموته من الرعب …. قام شال عيونه و لف راسه وكسر يده وطلع عند البارد و قال له ممكن سيجارة ؟ طالع فيه البارد و قال له تفضل…. هنا ” معراف” طلعت في راسه نخله وطار عقله ونزل تحت ولعب في نفسه لعب وطلع العامود الفقري وفكه ثم دهن وجهه بلون احمر غامق وجعل الدم ينزل من انفه وعينه وطلع عند البارد وقاله : ممكن سيجارة ؟! طالع فيه البارد وقال له : ما تلاحظ أن الدخان قاعد يدمر صحتك ؟؟

” اسحاق” : سافرت عن طريق البر وفي منتصف الطريق دخلت محطة بنزين وبجانبها حمام فذهبت الى الحمام اعزكم الله و سمعت صوت من الحمام اللي جنبي يقول :”أهلا، كيفك؟” أنا من النوع الذي يكره الكلام في الحمامات ، لكن ما أدري إيش اللي خلاني جاوبت عليه وأنا مستحي….” انا بخير”…. وبعدها سمعت اللي بجنبي يقول : “إيش تسوي” ؟ إيش السؤال المحرج هذا؟ ….في هذه اللحظة, فكرت إنه مقلب من زميل قديم شافني وانا داخل الحمام فحب يمزح معي فقلت: “ ارتاح قليلا فانت تعرف بان الاسم الاخر للحمام هو ” بيت الراحة” ….. و في هذه اللحظة، سمعت هذا السؤال الغريب …”أقدر أجي عندك”؟ خلاص زودها ….فحاولت ان اطلع بأسرع ما يمكن لتاديب هذا الشخص …. لكن قلت خليني أكون مؤدب لاخر رمق و أنهي المحادثة بأدب..فقلت له: لا طبعا…… أنا شوية واخرج لك !!!
وبعدها سمعته يقول وبتوتر…اسمع، أتصل عليك بعدين…. في واحد في الحمام اللي جنبي قاعد يرد على كل سؤال أقوله!!! ماني عارف اتكلم معك…….

” احمد ” : في واحد كل يوم بشوف شحاد جنب بيته ويعطيه 10 ريال..وظل الرجل على هذا الحال لمدة عشرة اعوام وفي يوم قام الرجل واعطى الشحاد 7 ريال فاستغرب الشحاد وقال يالله 7 ريال احسن من بلاش ! وبعد فترة صار يعطي الشحاد 5 ريال فقط …… فاستغرب الشحاد وما قدر يمسك نفسه وسأل الرجل وقال له : كنت تعطيني لمدة عشرة سنوات كاملة 10 ريال وبعدين نقصت وصارت 7 ريال والآن 5 ريال ليش ؟؟؟
فقال الرجل : في الأول كانوا أولادي صغار وكانت الحال ميسورة والآن بنتي الكبيرة تزوجت ومصاريف الزواج كثيرة وما أقدر عليها وبعدها دخل ولدي الجامعة وطلب سيارة و زادت المصاريف فسأله الشحاد : وكم عدد اولادك كلهم؟ قال الرجل : أربعة قال الشحاد : وان شاء الله ناوي تزوج وتدرس الباقيين على حسابي؟؟

” فهد”: طالب في الجامعه كان عنده امتحان في ماده من المواد اللي متخصص فيها وهي علم الطيور ويوم قرب اختبار الماده آخر السنه الطالب راجع وراجع حتى طلعت عيونه، ودخل الامتحان وهو واثق مليون بالمئه انه جاهز وسوف ينجح في الامتحان والمفاجأه ان الاستاذ قابلهم بسؤال واحد فقط!!!!
والسؤال عباره عن صور لأرجل بعض الطيور والمطلوب معرفه اسماء الطيور من شكل ارجلها!!؟؟ واحتار صاحبنا وماعرف يحل السؤال قام من الكرسي وتلثم وراح للاستاذ
وسلم ورقته فاضيه وقال للاستاذ : انت أعقد استاذ شفته بحياتي !!! فرد عليه الاستاذ بكل برود : اعتبر نفسك راسب في الماده ومطرود من الجامعة ! وانت افشل استاذ شفته بحياتي !!! رد عليه الاستاذ بكل برود : اعتبر نفسك راسب في الماده ومطرود من الجامعة !
شوية…. ويلاحظ الاستاذ ان الطالب ماكتب اسمه في ورقه الاجابه ..فنادى على الطالب بغضب : فين اسمك يا ولد ؟؟؟ قام الطالب ورفع ثوبه وطلع رجليه وقال للأستاذ :بما انك خبير في الارجل اعرف اسمي من شكل رجلي؟؟؟؟
” عصام” : بنتي كلما أرادت أن تقرأ القرآن فانها تنسى الاستعاذة، وفي كل مرة تذكرها أمها…..وذات يوم كانت تستعد لحفظ القرآن الكريم فاتصلت على البيت ،
فرفعت السماعة وقالت بسرعة لي :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
” عبد القادر” : رأى طفلي صرصارا فهب مسرعا لقتله بالحذاء (أكرمكم الله)،فأمرته أمه أن يسمي قبل أن يضربه، فاستجاب لها قائلا للصرصور عند كل ضربة: اسم الله عليك…..خايف عليه
” ماجد” : كان ولدي الصغير جالس عند التلفزيون أثناء استعراض البرامج وجاء في العرض ( ثم نقدم لكم نشرة الاخبار المصورة الثالثة والاخيرة ) فرح ولدي كثيرا .. واتى الي قائلا : الحمد لله خلصنا من الاخبار اليوم الحلقة الاخيرة …
” العمدة”: ترى كلكم فزتم وبنفس التقدير ” رائع جدا” ولذلك الجائزة موزعة على الجميع وهي عبارة عن كنافة ستصل بعد قليل..وعندما وصلت الكنافة …انقضت عليها الشلة وكانت جائزة طعمة ولذيذة بشهادة الجميع.

الجزء الثاني: ” اخطب لابنتك قبل أن تخطب لابنك”
نتىانت

تلقت “الوالدة” مكالمة هاتفية غريبة جدا من أم لاحدى الفتيات تطلب مقابلتها وذلك بغرض زواج ابنتها مني…تخيلوا ..”انا” ..واعوذ بالله من كلمة “انا”…اصبحت انخطب …ايش اقول كله بسبب هذه المدونة ..الناس حزنوا علي واصبحوا يخطبوني …طلبت “الام” ان يكون الاجتماع في بيتنا لرؤية العريس ..فطلبت الوالدة مهلة لاخذ راي الوالد.
ذهبت “الوالدة” الى “الوالد” وهي تضحك وقالت :
– مبروك يا ” ابو سامي” ولدك انخطب

“الوالد” : ايش تقولي مافهمتك؟؟
“الوالدة” : عائلة ” اللحام ” تريد الحضور غدا لخطبة ولدك..ايش رايك؟؟؟
” الوالد” : قولي لولدك ان يستعد لكي يصب العصير والقهوة للعروسة وان لايحلق ..خليه على الطبيعة ..ولاتنسي ان يخرج لهم بدون شماغ حتى يشوفوا شعره ..
” الوالدة ”: خليك من التريقة واعطيني جواب
” الوالد” : خلينا نشوف وما حنخسر شي
” الوالدة ”: انا رايحة اتصل عليهم وبكرة ان شاء الله ننتظرهم ..
اتى الوالد الي وهو يضحك وقال :
– ماادري ياابني تخيلت خطوبتك الجديدة ستكون كما يلي :

امك وهي جاية تقول لك ..يا ابني اريد ان اكلمك في موضوع ..فترد انت بكل خوف : خير يا امي ؟!!!!
تقول “امك” : عائلة ” اللحام” تريد أن تخطبك لبنتها . وانت ماشاء لله كبرت و حلويت وطبعا كل البنات يتمنو واحد زيك ….. ايش رأيك ؟ ….
وطبعا انت تنزل راسك في الارض و تلعب باصبعك في شعرك (او شنبك) و ترد و انت مستحي و خدودك حمرة و تقول :
– الرأي رأيك و الشور شورك ياامي
تقول امك : انا بصراحة ما اشوف في البنت شي . . ماشاء لله عليها محترمة و وظيفتها و راتبها ممتاز وعندها شقة و من عيلة محترمة و من البيت للعمل و من العمل للبيت .. وما عندها قصص الشات والطلعات الكتيرة و لا تدخن ولاتشيش و لا تروح لاستراحات البنات …والاهم ماتتاخر عليك عندما تذهب الى الافراح لانها تخرج مبكرا ….وعندها سواق يوديك ويجيبك …. يعني بنت ما عليها ….
واتخيلك بكرة عندما تنزل لهم ومعك صينية العصير وتدخل عليهم وتقول :: احم السسسسلام عليكم …ترد هي بعد ما وقفت : و عليكم السلام ( و هي تتطلع فيك من فوق لتحت ) … وتقول ما شاء الله .. تبارك الخلاق فيما خلق ..
و تقولها تفضلي ….
تقول هي : ايش الاحلى العصير الاحمر و لا الاصفر ؟ يعني تريد تلطف الجو معك وتفك الخجل عنك .
تقول انت : كله حلو
تقول هي : اكيد كله حلو لانك انت اللي مسويه
و تحط الصينية بسرعة وتطلع بسرعة وانت خجلان ووجهك احمر ..الا اخواتك يستنوك و يقولوا : ها بشر كيف شكلها؟؟
– تقول انت :.. حلوة و دمها خفيف و ذوق و جنتل خلاص يكفي ..تحرجوني
واجي انا اسئلك موافق فتؤشر براسك فقط
فاقول لك :: مبروك يا ابني الله يتمملك على خير
و تمر الايام و انت تجهز المشلح والشماغ والعقال وتختار الوان الثوب و الكوشة و بيت الزوجية و خلال هذه الفترة تمرك زوجتك ومعها سائقها وتتمشون و تحاول انها تمسك يدك و انت مستحي وتقول لها اريد ان ارجع بسرعة علشان امي قالت لي ان لاأتاخر عن الساعة 11 …وطبعا في كل مرة ستخرج اختك ” نوف” معكم للمراقبة ….و يجي يوم العرس و تقعد انت في الكوشة و كل الشباب حواليك يرقصوا و يغنوا ..وشوية تتوقف الموسيقى : والكل يقول العروس جاءت و يبدا الرجال و الشباب بلبس الاشمغة ويتلثموا.. و تقعد العروس بجنبك و ترفع طرحتها وتنظر اليك و تقول لك : والله صاير مثل القمر.. وانت تلف وجهك وانت مستحي ..وبعد شهور وبعد ما يجيك الخلف الصالح..و ترجع لبيتك تربي عيالك و تطبخ الغذاء لزوجتك ..وتتخانقو ساعات و تنام و دمعتك على شنبك …ويزيد حدة الخلاف وتمد يدها عليك و تاخذ أولادك و تروح لبيت اهلك ….و تصلح امك ما بينكم و ترجع الحياة مثل اول ..وتوتة توتة خلصت الحدوتة
وجلس يضحك بصوت عال …ثم قال لي لاتزعل فانا امزح معك ياولدي ..ولكن مجتمعنا لاتزال الفكرة غريبة عليه وبالنسبة لي فلا يوجد أي مانع في أن الفتاة تطرح فكرة الزواج على الرجل إذا كانا متوافقان ومنسجمان وهذا الموضوع ليس موضوعا جديدا.. وفي نفس الوقت ليس بالقديم.. رغم أن أغلبنا سمع بالقول السائد.. (اخطب لابنتك قبل أن تخطب لابنك)..ولذلك هو لا ينافي الحياء المطلوب من المرأة، بل هذا من حقوقها أن تختار من يناسبها ويلائمها سلوكاً ومنهجاً، وغير ذلك…. وإذا رأت المرأة أن يكون هذا سرا فعلى الزوج أن يكتمه عن الناس لئلا يسوء فهمهم له، أو يفسروه بغير حقيقته. وهذا لا يعني أن تهمل رأي وليها فهي لا تتزوج بدون موافقته…… وأغلب أفراد مجتمعنا لا يتقبلون هذا الأمر ويرون أنه نوع من الحرية الغير لائقة بأنوثة المرأة، وأنها لو أعطيت فرصة اختيار زوجها بنفسها سينجز عن ذلك الكثير من الأخطار التي قد تعصف بالمجتمع ككل، وإن قررت الفتاة أن تخطب شابا، فلها أن تقوم بذلك بشكل صحيح كأن تصارح والديها أو احد محارمها وتترك له فرصة مفاتحة ذلك الشاب في هذا الموضوع، فيعرض الأمر على الشاب ويؤخذ رأيه في تلك الفتاة وإن وافق فعلى بركة الله، وإن لم يوافق فمن حقه ذلك.

الجزء الثالث: عروسة غير شكل”
ننمه
جاءت العروسة المنشودة الى بيتنا ومعها والدتها وكان موقفا محرجا لي وللوالدة فماذا افعل؟!! ومتى ادخل على الصالة؟؟!!! ومتى اجلس معها ؟!!!!….
دخلت الى الصالة … بعد ان نادتني “الوالدة” ….
(شكله السيناريو اللي تخيله ” الوالد” بدا يتحقق بس باقي أقدم العصير )
وجلست في مواجهة هذه العروس الغير تقليدية فبدات بالحديث معي قائلة:

– اعذرني على هذا الاسلوب في الخطبة ولكن عندما تعرف السبب ربما تتغير نظرتك لي …. فانا انخطبت سبع مرات وفي كل مرة كنت اكتشف في عريسي شيئا يجعلني افسخ خطبتي منه فمثلا انفصلت عن خطيبى الاول لانه كان انانى ويحب نفسه اكثر من اى شىء اخر في الدنيا… وقال لي وهو يحادثني عن نفسه في اول لقاء لنا : نفسي ثم نفسي ثم نفسي ثم الاخرين …فهل يصح ان يكون هذا رفيق عمرى او امين على حياتي؟؟!!
اما العريس الثاني فقد فضل صديقه علي فكل صغيرة وكبيرة يستشيره فيها ويجب ان ياخذ رايه .. تخيل حتى الشقة والعفش كان ياخذ راي صديقه …شيء لايطاق..
اما العريس الثالث فقد فسخت الخطوبة بسبب العباءة …تخيل يتهمني بان العباءة التي البسها تخصر جسمي وتظهر مفاتني للناس…..هذه البداية في الشك… فما بالك بعد مااتزوجه!!!!
وخطوبات تافهة كثيرة تدل على ان هذه الخطوبات لن تستمر واذا استمرت وتم الزواج فستنتهي بالطلاق….
ولذلك اصريت على اهلي بان يكون الزواج باختياري انا وعن طريقي وعندما دخلت مدونتك احسست بانك العريس المنشود وبانك ظلمت من الفتيات وجاء دوري لكي ترى بعينك بانه يوجد فتيات يصلحن للزواج
– شكرا لك ..ولكن ماالذي اعجبك في شخصيتي حتى تتقدمي لي؟؟!!!!!!!
– بصراحة ..كفاية شلتك وعلاقتك مع والديك ..وصبرك على بنات الناس وعدم الاستهانة بهم .. وايضا مثلي مررت بخطب كثيرة مثل التي مررت بها ….. بس عندي سؤال واحد لك واريد اجابته بصراحة ؟!!
– تفضلي
– هل اغلب هذه الخطب حقيقية ام انها من خيال كاتب
– البعض حقيقي والبعض الاخر سمعته من اصدقائي والبعض قرئت عنه . ..
– هل احببت اي من الفتيات في هذه الخطب من النظرة الاولى؟؟؟
– من الصعب ان احب اي فتاة من النظرة الاولى ..فالحب لاياتي ابدا من النظرة الاولى بل بعد عدة لقاءات …
– ولكن دائما نسمع على ان الحب المثالي هو الحب من النظرة الاولى ..فهل هذا اعتقاد خاطىء؟؟!
– بالنسبة لي فهو وهم…. فالحب من النظرة الاولى هو خيال يجعل الانسان يرى الذي امامه خال من العيوب ومثالي من جميع النواحي في اللحظات الاولى ثم بعد ذلك ينكشف القناع وتبدا المشاكل… لذلك الحب المثالي هو حب الواقع والتاقلم عليه وليس حب ينتهي بنهاية النظرة الاولى…..فمثلا يجب دراسة زوجة المستقبل وقدرتها على تحمل الصعاب وكيفية تاقلمها مع الحياة .. لذلك فالحب من النظرة الاولى يبدا بخيال جامح ثم يتحول تدريجيا الى واقع و مسئوليات ويصبح كل طرف يرفض التنازل للأخر عن الخيال الذي عاش فيه فتكثر المشاكل وتنتهي بالطلاق..
– لا ..لا بكل اسف نظرتك تشاؤمية بحتة ولم اتوقع ابدا ان يكون كاتب يكتب باسلوب ساخر لديه كل هذه الافكار التشاؤمية ….
– الكاتب يريد دائما ان يسعد قرائه ويخفي تشاؤمه وايضا يتحفظ على بعض المواضيع ولايظهرها حتى لايؤذي مشاعر القارىء….
– هل معنى هذا ان بعض ماكتبته غير مقتنع فيه ؟؟!!! وانك تكتب فقط لاسعاد قرائك!!
– لا لا ..كل كلمة كتبتها مقتنع بها ..ولكن قصدي بتحفظ هو عدم ذكر امور مكروهة أوغير مستحبة في مجتمعنا وتخدش الحياء ..لاني اريد ان يقرا الجميع مدونتي .. الصغير قبل الكبير …
– قرات تعليق من احد قرائك يقول : يااخي انصحك تتزوج من روسية لانها حلوة ومهرها رخيص وماتعرف عربي علشان تزعجك بكلامها..غريبة انك مامسحت التعليق
– ليه؟؟!! العكس المفروض كل شخص يبدي رايه بصراحة ..وانا اتقبل اي نقد او تعليق بصدر رحب الا اذا خدش الحياء…
– ابغى اقلك شيء عن شخصيتي فانا انسانة جريئة وغيورة في نفس الوقت ولذلك اذا تم هذا الزواج فسوف تقفل مدونتك نهائيا لانها انتهت بزواجك مني ولن اسمح باي تعليق من الفتيات على اي خطبة او موضوع سابق..
– هل تتوقعي باني اذا تزوجت لن اكتب ولن ارد على اي تعليق من القراء ..هذا صعب جدا …
– اذا دعني اخبرك بان المراة الغيورة يكفيها ان ينطق الرجل ولو بطريقة عفوية وبدون قصد‏‏ اسم امرأة أخري لتنتهي تماما علاقتهما !!‏ . .فالمرأة كثيرا ما تشك في صدق الرجل‏,‏ خاصة ان كان تاريخ خطبه يثبت ذلك‏ …
– والرجل يكره المرأة التي تنصب نفسها مخبرا سريا يتابع تحركاته ‏,‏ ويراقب أنفاسه للاطمئنان علي حسن سيره وسلوكه .
– . اسفة انا حااقول لك ننهي هذا الموضوع لاني بصراحة لن استحمل اي تعليق من فتاة او من شاب يتكلم عن خطبك السابقة …….

وغدا باذن الله الخطبة الرابعة والعشرين… وانتظروا شهريار….
وكوكو كوكو طلع الصباح

نمنم

Advertisements

رد واحد

  1. الكاتب ليس تشاؤمي ولكنه واقعي جدا ، والحياة تحتاج أن نكون واقعيين حتى نستطيع التعايش معها والأغنية الشهيرة تقول : الحياة حلوة بس نفهمها .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: